قاذفات روسية تقصف مواقع داعش قرب تدمر

تم نشره في الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2016. 06:09 مـساءً
  • مقاتلة روسية -(أرشيفية)

موسكو- أعلن الجيش الروسي انه قصف الثلاثاء مواقع لتنظيم داعش قرب مدينة تدمر الاثرية التي استعادها الجيش السوري في نهاية اذار/مارس بدعم من الطيران الروسي.

واوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان على فيسبوك ان ست قاذفات قنابل من طراز تو-22 ام 3 أقلعت من قاعدتها في روسيا ووجهت "ضربة مكثفة (...) لمنشآت تنظيم داعش الارهابي".

واشار البيان الى ان الضربات استهدفت منطقتي اراك (35 كلم الى الشرق من تدمر) والسخنة (70 كلم شمال شرق تدمر) ودمرت مخيما وثلاثة مستودعات ذخيرة وثلاث دبابات وعشرات المركبات، وقتل فيها "عدد كبير من الاعداء".

ولفتت وزارة الدفاع الروسية الى ان اعضاء التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة "أبلغوا بشكل مسبق" بحصول الضربات.

تسلل متطرفو تنظيم داعش الاثنين الى مدينة تدمر الاثرية للمرة الاولى، منذ طردتهم منها القوات الحكومية بدعم روسي في نهاية آذار/مارس، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان "انغماسيي داعش قتلوا. انتهى الهجوم وفشل. هناك خمسة قتلى من قوات النظام على الأقل".

وقتل طياران روسيان الجمعة قرب تدمر اثر اسقاط مروحية سورية كانا يستقلانها. ولم توضح موسكو لماذا كان طياراها يقودان مروحية سورية.

في اواخر اذار/مارس، استعاد نظام الرئيس السوري بشار الأسد السيطرة على تدمر بعد معارك ضارية، بدعم جوي وبري من الجيش الروسي.

ومنذ التوصل الى هدنة بضغط من موسكو وواشنطن دخلت حيز التنفيذ في 27 شباط/فبراير في كل المناطق السورية باستثناء تلك التي يسيطر عليها المتطرفون، بات الجيش الروسي ينشر بيانات بشكل متقطع حول القصف الذي يشنه في سورية، بينما كان دأب على نشرها بشكل يومي. (أ ف ب)

 

التعليق