وقفة احتجاجية لمتعطلين عن العمل في ذيبان

تم نشره في الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2016. 05:09 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2016. 10:29 مـساءً
  • شبان يتجمعون أثناء المواجهات في ذيبان- (أرشيفية)

أحمد الشوابكة

مادبا- تجمع مواطنون مساء امس أمام دوار ذيبان احتجاجا على توقيف 3 اشخاص أول من أمس على خلفية الاحتجاجات التي وقعت مؤخرا في ذيبان لبعض المتعطلين عن العمل، فيما نظم آخرون وبنفس الوقت وقفة احتجاجية أمام مبنى محافظة مادبا للمطالبة بإطلاق سراحهم.
 وفي الوقفة الاحتجاجية في ذيبان ألقى كل من الناطق الرسمي لخيمة شباب ذيبان المتعطلين عن العمل صبري المشاعلة، ومحمد المشاعلة، والمحامي علي بريزات كلمات، طالبوا فيها بالإفراج السريع عن الموقوفين دون أي شروط.
من جهته، أكد مصدر أمني أنه تم التعامل مع المحتجين بطريقة حضارية دون حدوث أي احتكاك او صدام حيث انفضت الوقفتان دون أي تدخل أمني.
بدوره، قال أحد أعضاء لجنة شباب ذيبان إن الوقفتين الاحتجاجيتين في ذيبان ومادبا، تعبران عن احتجاج المواطنين على الاسلوب الذي تم فيه توقيف 3 اشخاص كان قد افرج عنهم بناء على الجهود التوفيقية لحل أزمة المتعطلين عن العمل في مادبا.
واعتبر أن الوقفتين الاحتجاجيتين رسالة سلمية لتلبية مطالب المشاركين فيها بالافراج عن الموقوفين، الى جانب رفضهم اجراء اي تحقيق معهم، على حد قوله.
وأشار إلى أن المدعي العام أفرج عصر أول من أمس عن الشباب الثلاثة بالكفالة بعد الاستماع إلى أقوالهم حيث وجه لهم تهمة الشروع بالقتل، مبينا أن محافظ مادبا قام بعد ذلك بتوقيفهم. 
 وبين عضو اللجنة لـ"الغد"، أن الشباب سلموا أنفسهم طواعية تنفيذا لاتفاق في وقت سابق ما بين وجهاء من اللواء ووزير الداخلية سلامة حماد خلال الاجتماع الذي عقد في دار محافظة مادبا حضره مدير الأمن العام ومدير عام الدرك والأجهزة الأمنية في المحافظة.

التعليق