متلازمة الألم الناحي المركب: التعريف والعلاج

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • متلازمة الألم الناحي المركب ناجمة عن اختلال وظيفي في الجهاز العصبي المركزي أو المحيطي-(أرشيفية)

عمان- عرف موقعا "www.mayoclinic.org" و"WebMD" متلازمة الألم الناحي المركب Complex regional pain syndrome بأنها شكل غير شائع من أشكال الألم المزمن، وهي عادة ما تصيب الذراع أو الساق. عادة ما تحدث هذه المتلازمة، والتي تنجم عن إرسال نبضات عصبية عديدة للمكان المصاب، بعد تعرض الشخص لإصابة أو جراحة أو سكتة دماغية أو نوبة قلبية، لكن الألم الناجم عن هذه المتلازمة غير متوافق مع شدة السبب وراءها. أما عن السبب وراء هذه المتلازمة، فهو غير مفهوم بشكل واضح. لكن الخبراء يرون بأنها قد تكون ناجمة عن اختلال وظيفي في الجهاز العصبي المركزي أو المحيطي.
تكون هذه المتلازمة أكثر شيوعا بين من تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عاما، غير أنها قد تصيب الأطفال أيضا. ويذكر أن هذه المتلازمة تنتشر بين النساء أكثر من الرجال.
الأسباب
عادة ما لا تنجم هذه المتلازمة عن سبب واحد، بل عن أسباب عدة تؤدي إلى أعراض متشابهة.
وتشير بعض النظريات إلى أن مستقبلات الألم في المنطقة المتأثرة من الجسم بهذه المتلازمة تصبح متجاوبة مع مجموعة من مراسيل الجهاز العصبي. وفي حالات أخرى، قد تنجم هذه المتلازمة عن حث الاستجابة المناعية، الأمر الذي يؤدي إلى إصابة المنطقة بأعراض التهابية، منها الاحمرار والانتفاخ. لذلك، فيعتقد بأن هذه المتلازمة تمثل خللا في عملية الالتئام.
ويشار إلى أن التعرض للضغط النفسي يزيد المتلازمة سوءا.
الأعراض
تختلف أعراض هذه المتلازمة في شدتها، كما وتختلف في كيفية استمراريتها. فعلى سبيل المثال، أحد الأعراض قد يكون متواصلا وشديدا وتزداد شدته مع الوقت. فضلا عن ذلك، فإن درجة الألم الناجم عن هذه المتلازمة لا تتوافق مع شدة الإصابة التي أدت إليه. فقد يتعرض إصبع الشخص لإصابة ما، إلا أن الألم قد ينتشر ليشمل الذراع كاملة. كما وفي بعض الحالات، قد يمتد الألم إلى أن يصل إلى الذراع الأخرى.
وتتضمن أعراض هذه المتلازمة ما يلي:
- الألم المشابه للحرق.
- انتفاخ وتيبس مفاصل العضو المصاب.
- ضعف القدرة على تحريك العضو المصاب.
- حدوث تغيرات في نمط نمو الشعر والأظافر، فقد يتسارع نمو الشعر أو يتوقف نهائيا.
- حدوث تغيرات في حرارة العضو المصاب.
- حدوث تغيرات في لون البشرة، فقد تصبح باهتة أو بنفسجية أو حمراء.
العلاج
بما أنه لم يكشف علاج شاف لهذه المتلازمة حتى الآن، فالهدف من العلاج هو التخفيف من الألم المرتبط بها.
وتتضمن هذه العلاجات ما يلي:
- العلاج النفسي.
- العلاج الطبيعي.
- العلاج الدوائي، والذي يتضمن المسكنات الموضعية والمسكنات المخدرة والستيرويدات القشرية وأدوية هشاشة العظام والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المضادة للاختلاج.
- تحفيز الحبل الشوكي.
- العلاج الجراحي.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق