الثانية على المملكة بالفرع الفندقي: على الطالب أن يطمح دائما للمعدلات الأعلى

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2016. 05:40 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 24 تموز / يوليو 2016. 06:11 مـساءً
  • مروى حمد السواريس الحاصلة على المرتبة الثانية على مستوى المملكة بالفرع الفندقي بمعدل 92.8% في العقبة - الغد

احمد الرواشدة

العقبة - بدموع الفرح استقبلت والدة مروى حمد السواريس الحاصلة على المرتبة الثانية على مستوى المملكة  بالفرع الفندقي بمعدل 92.8% في العقبة، وعجزت عن الكلام خلال اللحظات الاولى تعبيرا عن فرحة فلذة كبدها.
واشارت السواريس التي تسكن في شمال العقبة بمنطقة شعبية "الخزان" ان اختيارها للفرع الفندقي جاء بدعم من امها واباها، مؤكدة أن رؤية فرحة الأهل و الأقارب و المباركات التي انهالت على منزلهم يعد شعورا غاية في الروعة و لا يمكن وصفه.
وبينت السواريس انها كانت تذهب الى مدرسة العقبة الشاملة للبنات مشيا على الاقدام متجاوزة الصعوبات وحوادث المرور والدهس التي كانت تحصل باستمرار على تقاطع الشلالة.
وقالت السواريس لـ"الغد"، تفوقها كان نتيجة سهر الليالي ووضع الخطط والبرامج ، والتوفيق من الله، مشيرة انها انقطعت عن العالم الخارجي وقت التوجيهي وحصدت تعب ذلك الجهد، مؤكدة ان مواد الفرع الفندقي سهلة للغاية والتي تعتمد على الاعادة والتكرار .
ولفتت السواريس ان دعاءها لـ الله والصلاة والدراسة الصافية كانت كفيلة بصنع المستقبل بالشكل الافضل، وتضيف انه على طالب الثانوية العامة أن يضع هدفا نصب عينيه بما يريد تقديمه و أن يطمح دائما للمعدلات الأعلى وأن يتذكر ما قدمه له الأهل طيلة سنوات دراسته ما يمنحه شعورا بالمسؤولية و الانطلاق بحزم لتحقيق هدفه.
وتهدي السواريس نجاحها الى والديها، مطالبة طلاب المرحلة المقبلة بوضع جدول زمني لدراسة كافة المباحث و التأكد من أن المعلومة رسخت لأكثر من مرة بسبب الرهبة التي تصيب الطالب خلال فترة الامتحانات.

Ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق