يواجه الكبار في دور الثمانية للبطولة الآسيوية للشباب بكرة اليد

المنتخب الوطني يسطر فوزا ثمينا على اوزبكستان

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • لاعب المنتخب الوطني لكرة اليد يرتقي للتصويب على مرمى اوزبكستان اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني

عمان – سطر المنتخب الوطني للشباب بكرة اليد فوزا ولا أروع على حساب نظيره المنتخب الأوزبكي بنتيجة 29- 27، والشوط الأول لمصلحته 17-12، في المباراة النارية التي جمعت بين الفريقين أول من أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، في اطار لقاءات البطولة الآسيوية الخامسة عشرة للشباب، التي تشهد مشاركة 12 فريقا يتنافسون لإنتزاع البطاقات الثلاث المؤهلة الى بطولة العالم التي تقام في الجزائر صيف العام المقبل.
وقدم لاعبو المنتخب الوطني اداء راقيا، وكان بامكانهم المحافظة على فارق الأهداف الذي انصب لمصلحتهم اداء ونتيجة في الشوط الأول، لو احسنوا استغلال الكثير من الفرص التي اتيحت لهم، واستغلها الفريق الأوزبكي في تسجيل الأهداف وتقليص الفارق حتى ادرك التعادل أكثر من مرة، بيد أن المنتخب الوطني وبفضل براعة لاعبيه وخصوصا يزن فتح الله وتألق حارس المرمى عبدالحميد حياصات، خرج بالفوز المستحق والذي وضعه بين الكبار الثمانية في الدور الثاني، والإبتعاد كليا عن المراكز الأخيرة.
وطبق لاعبو المنتخب الوطني العديد من الأساليب الدفاعية والهجومية والتي اوقفت طموحات الفريق الصديق بعد الدقيقة العاشرة والتي شهدت بعدها سيطرة واضحة  للمنتخب الوطني الذي ركز على الثلاثي يزن فتح الله وسيف ابو هزيم وعبدالرحمن النوافلة في بناء الهجمات والمحاولات المتكررة لايجاد المنافذ التي تضعهم في مواجهة مرمى الفريق الأوزبكي، والتي نجحت كثيرا ووفرت ايضا فرص الإختراق سواء من الجناحين لحازم ابو رشاد ولؤي زاهر، او الدائرة عن طريق مصطفى عبيد، ليعلن المنتخب الوطني تقدمه بفارق واضح وصل الى 5 اهداف وسط تألق حارس المرمى الحياصات، الى جانب مشاركة خالد السدر ومؤمن صالح، اضافة الى دور عمر خريسات في الجانب الدفاعي.
وخلال مجريات الشوط الثاني ورغم أن المنتخب الوطني تقدم في البداية بفارق 7 اهداف 20-13، الا أن الفريق الأوزبكي نفذ اسلوبا سريعا اقلق من خلاله لاعبي المنتخب الوطني وتمكن من تسجيل سلسلة من الأهداف بواسطة ميرسيد وارتيوم وساردور التي قلصت فارق الأهداف خصوصا في الدقائق العشر الأخيرة والتي شهدت التعادل، قبل أن يعود المنتخب الوطني الى التألق ويحسم النتيجة لمصلحته بفارق هدفين 29-27، وسط فرحة كبيرة عاشتها أسرة اللعبة.
وحسب تعليمات البطولة سيلعب المنتخب الوطني على اعتبار انه جاء ثانيا في المجموعة الأولى ثلاث مباريات في دور الثمانية، والتي يستهلها أمام صاحب المركز الأول عن المجموعة الرابعة يوم غد "الثلاثاء"، ويلعب مباراته الثانية يوم بعد غد "الاربعاء" أمام صاحب المركز الثاني عن المجموعة الثالثة، ثم يلعب مباراته الثالثة في هذا الدور أمام صاحب المركز الأول عن المجموعة الثانية يوم السبت المقبل.
مكافآت مالية
قرر اتحاد اللعبة وحسب ما وعد به رئيس الاتحاد خلال لقاءاته السابقة مع لاعبي المنتخب الوطني، تقديم مكافآت مالية للاعبي المنتخب الوطني والجهازين الفني والإداري، لقاء الفوز الثمين الذي حققه المنتخب الوطني على نظيره الأوزبكي.
وأكد د.ساري حمدان أن قيمة المكافآت ستتضاعف في حال فوز الفريق في مبارياته المقبلة في الدور الثاني، موضحا أن الهدف الرئيس للبطولة قد تحقق من خلال منح المنتخب الوطني فرصة الاحتكاك مع المنتخبات القوية بعد عبوره بنجاح الدور الأول، حيث سيخوض 4 مباريات على الأقل، معربا عن أمله أن يقدم الفريق العروض القوية التي تمنحه فرصة منافسة الفرق الأخرى والتي تتمتع بمستويات متقدمة جدا.

التعليق