المستقلة للانتخاب تلتقي مترشحي جرش وعجلون

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2016. 04:55 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 01:47 مـساءً
  • مبنى الهيئة المستقلة للانتخاب بمنطقة تلاع العلي في عمان - (تصوير: امجد الطويل)

جرش- عرضت الهيئة المستقلة للانتخاب خلال لقائها الراغبين بالترشح للانتخابات النيابية في محافظتي جرش وعجلون اليوم بقاعة بلدية جرش الكبرى لاهم مفاصل العملية الانتخابية واجابت على اسئلة واستفسارات المتوقع ترشحهم في دائرتي جرش وعجلون الانتخابيتين.

وتناول اللقاء الذي شاركت به العضو المفوض في الهيئة المستقلة للانتخاب سمر الحاج حسن، ومدير الدائرة القانونية بالهيئة محمد القطاونة ورئيسا الانتخاب في دائرة جرش الانتخابية جبر عريقات وفي عجلون المهندس عادل الرواشدة عددا من التساؤلات المطروحة في اذهان المترشحين والناخبين والية احتساب النتائج وخصوصا الكوتا وغيرها من الامور.

وبينت الحاج حسن ان لكل قائمة انتخابية الحق بان تضم مرشحين مساو لعدد المقاعد العامة للدائرة اضافة الى مرشحة امرأة ، اضافة الى حريتها في اضافة اي مرشح او مرشحة فيما يتعلق بالكوتا النسائية وكوتا المسيحيين.

واوضحت الحاج حسن ان التمييز الايجابي للمرأة جاء بمنحها فرصتين للتنافس على المقاعد للدائرة واذا فشلت بذلك فإنها تدخل على خطة المنافسة على مقعد الكوتا المخصص للمحافظة مع باقي المرشحات.

واستعرض القطاونة امثلة ونماذج مفترضة على حالة الدائرة الانتخابية والمخصص لها 4 مقاعد عامة، ومقعده كوتا لأعلى الاصوات تحصل عليها امرأة مرشحة لم يحالفها الحظ في الحصول على مقعد بالتنافس.

واوضح ان سقوف التمويل المسموح بها للحملات الانتخابية التي حددتها التعليمات تمثل عدد الناخبين الذين يحق لهم الاقتراع، مضروبا بثلاثة دنانير، كما تطرق الى الية ورقة الاقتراع التي ستكون عبارة عن كتيب توضع فيه كل قائمة على صفحة مستقلة تتضمن شعارها ورمزها ومرشحيها.-(بترا)

التعليق