ألعاب عنيفة:

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 09:16 مـساءً

طفل في مخيم الزعتري للاجئين السوريين يمسك سيفا بلاستيكيا في يده، ويمثل أنه في صدد مهاجمة رفاقه الآخرين من الأطفال في لعبة تحاكي الحرب، ومألوفة كثيرا في مجتمعاتنا اليوم.

ويرى خبراء أن الحرب وتوابعها، والقتل اليومي الذي يجتاح المنطقة، وحضوره الكبير في وسائل الإعلام، تسهم في رفع نسبة العنف لدى الأطفال، ما يؤدي إلى نشوء أجيال عنيفة. 

تصوير: محمد أبو غوش

التعليق