اختتام ورشة في "بترا" حول الإعلام الأمني ومهارات العمل الصحفي

تم نشره في الجمعة 29 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً

عمان– اختتمت في المركز التدريبي التابع لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) امس ورشة عمل "الاعلام الامني ومهارات العمل الصحفي" التي نظمت بالتشاركية بين الوكالة ومديرية الامن العام.
وتناولت الورشة التي شارك فيها على مدى اسبوعين، 19 من العاملين في شعبتي الاذاعة والاعلام الامني في ادارة الاعلام الامني، موضوعات نظرية وتطبيقية في المهارات الاساسية للعمل الصحفي وفنونه المختلفة ومهارات متخصصة بالتحرير الصحفي.
واكد نائب مدير الامن العام العميد داوود هاكوز اهمية التعاون والتشاركية بين مختلف الاجهزة الوطنية وبخاصة الامنية والاعلامية في التصدي ومواجهة التحديات والصعوبات والتهديدات التي تواجه الوطن والمجتمع.
وقال ان دور الاعلام اساسي لتجاوز اية تحديات، مشيرا الى اهمية تعزيز التعاون بين الجهاز الامني والاعلام من اجل حماية الوطن وانجازاته، وهو شريك رئيس للأمن العام في الحفاظ على امن واستقرار المملكة ومكافحة الجريمة ومنعها وحماية ممتلكات المواطنين.
وشدد ان الامن العام ينظر للعمل والتعاون مع الوكالة ضمن مفهوم استراتيجي وشراكة حقيقية في سبيل السعي للاستفادة من الخبرات الاعلامية وتطوير المنتج الاعلامي الامني وتبادل الخبرات في شتى الجوانب الاعلامية.
واثنى هاكوز على جهود القائمين على الورشة، متمنيا عقد مزيد من الورِش والدورات الشبيهة لتعميم الفائدة واكساب المشاركين مهارات مهنية متنوعة.
من جانبه، اكد مدير عام الوكالة الزميل فيصل الشبول ان الورشة تأتي في اطار العلاقة التي تربط الجهازين الامني والاعلامي خدمة للوطن وحفاظاً على منجزاته وممتلكاته، وكذلك في اطار العلاقة التشاركية والوثيقة بين المديرية والوكالة، منوها بأن التعاون مع الامن العام ليس بجديد وأن هذه الورشة تأتي تأكيدا وتطويرا لتلك العلاقة المتينة.
واضاف: ان التعاون المستمر والتشارك بعقد الورش والدورات بين الجهتين يعزز المفهوم الاستراتيجي لتنفيذ الخطط والبرامج ويساعد في فهم دور الآخرين وواجباتهم، ولا سيما تلك الاعمال اليومية.
واشار الشبول الى اهمية الورشة في تعزيز التعاون بين الوكالة والامن العام من اجل اخراج منتج صحفي مهني وموضوعي للرأي العام حول مختلف انشطة الامن العام.
وقال ان للوكالة دورا مهما وفاعلا في ضبط إيقاع الإعلام الأردني، مبينا انها المؤسسة الاعلامية الوحيدة التي تدرب سنويا نحو 600 تؤهلهم وتمكنهم في كافة الفنون الصحفية.
ولفت الى ان الوكالة هي الاولى في التزويد بالخبر المحلي بنسبة تتجاوز 63 % يوميا.
وثمن الخريجون جهود الوكالة ممثلة بمدربيها الذين لم يدخروا جهداً في تقديم خبراتهم ومهارتهم في التحرير الصحفي والتدريب على اتقان الفنون الصحفية وتجويدها.
وفي نهاية التخريج وزع العميد هاكوز الشهادات على الخريجين.-(بترا)

التعليق