فرنسا تواصل تكريم الكاهن ضحية التطرف

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً

باريس- تتواصل التجمعات في فرنسا بمشاركة مسيحيين ومسلمين لتكريم ذكرى الكاهن الذي ذبحه متطرفان الثلاثاء الماضي في كنيسة بلدة سان اتيان دو روفريه، في حين تسجل التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة تقدما. ولا يزال شخصان قيد الاعتقال رهن التحقيق هما ابن عم احد القاتلين ولاجئ سوري، بعد اربعة ايام على قيام شابين فرنسيين في الـ19 من العمر بقتل الكاهن قبل قتلهما على ايدي عناصر الشرطة.
وتبنى تنظيم داعش الاعتداء، وهو الاول الذي يستهدف رجل دين مسيحيا في اوروبا.
وفي اطار تكريم ذكرى الكاهن ورفض التطرف سار المئات في وسط مدينة ليون شرق البلاد بدعوة من جمعيات محلية والمجلس الاقليمي للديانة الاسلامية. وسار المشاركون في المسيرة وراء لافتات كتب عليها "سننتصر بالاخوة" و"هذه ليست حرب أديان" و"كلنا إخوة وأخوات".-(أ ف ب)

التعليق