قتلى من الجيش اليمني بتفجيرين انتحاريين في لحج

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2016. 06:32 مـساءً
  • عناصر من الجيش اليمني (ارشيفية)

عدن- قتل ستة عناصر على الأقل من الجيش اليمني الثلاثاء في تفجيرين انتحاريين استهدفا معسكرا للقوات الموالية للحكومة في محافظة لحج بجنوب البلاد، بحسب ما افاد مصدر عسكري وكالة فرانس برس.

وقال المصدر ان سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان انفجرتا بجوار معسكر للقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية في مديرية الحبيلين بلحج.

واوضح المصدر ان سيارة انفجرت عند بوابة المعسكر، في حين انفجرت السيارة الثانية على بعد 50 مترا من موقع التفجير الاول، ما ادى الى سقوط "ستة قتلى و12 جريحا في حصيلة اولية"، مشيرا الى احتمال ارتفاع الحصيلة.

وفي حين لم تعلن اي جهة مسؤوليتها بعد عن الهجوم، سبق لتنظيم القاعدة وتنظيم داعش ان تبنيا خلال الاسابيع الماضية سلسلة هجمات ضد القوات الامنية اليمنية.

ويحظى التنظيمان بنفوذ في مناطق بجنوب اليمن، وافادا من النزاع المستمر لاكثر من عام بين القوات الحكومية، والحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتعزيز هذا النفوذ.

وفي وقت سابق من هذه السنة، شنت القوات الحكومية بدعم مباشر من قوات خاصة سعودية واماراتية منضوية في التحالف العربي، ومشاركة عدد محدود من الجنود الاميركيين، عملية واسعة لطرد تنظيم القاعدة من مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت (جنوب شرق).

وتمكنت هذه القوات من استعادة المكلا ومناطق مجاورة على ساحل حضرموت، بعدما بقيت تحت سيطرة تنظيم القاعدة لاكثر من عام. الا ان متطرفي القاعدة لا يزالون يحظون بتواجد في المناطق الداخلية من حضرموت، اضافة الى محافظات اخرى في جنوب اليمن.

وكان التحالف الذي بدأ عملياته نهاية آذار/مارس 2015، مكّن القوات الحكومية من طرد الحوثيين وحلفائهم من خمس محافظات جنوبية الصيف الماضي هي عدن وابين ولحج وشبوة والضالع.

وادى النزاع اليمني الى مقتل اكثر من 6400 شخص منذ آذار/مارس 2015، بحسب ارقام الامم المتحدة. (أ ف ب)

 

التعليق