كوريا الشمالية تطلق صاروخا في المياه اليابانية

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2016. 08:30 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2016. 08:37 مـساءً

سيول-أطلقت كوريا الشمالية الأربعاء مجددا صاروخا بالستيا سقط للمرة الاولى في المياه اليابانية ما اثار غضب طوكيو وادى الى تفاقم التوتر مع سيول وواشنطن.
ويعقد مجلس الأمن الدولي الاربعاء اجتماع تشاور على اثر هذا التطور بناء على طلب الولايات المتحدة واليابان.
وقال الجيش الاميركي ان كوريا الشمالية اطلقت صاروخي رودونغ متوسطي المدى في وقت واحد، انفجر احدهما عند اطلاقه على ما يبدو.
ويأتي اطلاق الصاروخين بعد اسابيع من تهديد اطلقته كوريا الشمالية في 11 تموز/يوليو بالقيام "بتحرك ملموس" ضد الدرع الاميركية المضادة للصواريخ "ثاد" (ترمينال هاي التيتيود ايريا ديفينس) التي يفترض ان تنشر في كوريا الجنوبية التي تعتبرها اساسية لضمان امنها القومي.
واعلنت اليابان ان احد الصاروخين سقط على بعد نحو 250 كلم عن سواحلها الشمالية داخل "المنطقة الاقتصادية الحصرية" للارخبيل.
ودان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إطلاق الصاروخ، معتبرا أنه "عمل شائن لا يمكن السكوت عنه" ويشكل "تهديدا خطيرا لأمن البلاد".
كما دانت واشنطن اطلاق الصاروخين.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية آنا ريتشي-آلن "نحن على استعداد للعمل مع حلفائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم للرد على استفزازات كوريا الشمالية المقبلة، وكذلك الدفاع عن أنفسنا وعن حلفائنا في وجه أي هجوم أو استفزاز".
من جهته، اكد الناطق باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) غاري روس ان "هذا الاستفزاز لا يؤدي سوى الى تقوية تصميم الاسرة الدولية على الحد من النشاطات المحظورة" لكوريا الشمالية.
وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ذكرت ان عملية الاطلاق جرت من مكان قريب من مدينة أونيول (جنوب غرب)، باتجاه بحر اليابان.
وحلق الصاروخ مسافة الف كيلومتر ويبدو انه من نوع رودونغ المتوسط المدى، كما قال المصدر نفسه.
الى ذلك اعتبر الاتحاد الاوروبي ان كوريا الشمالية "انتهكت بشكل واضح" التزاماتها ذات الصلة بقرارات الامم المتحدة.
واتهمت وزارة الشؤون الخارجية الالمانية بيونغ يانغ بانها "تعمدت وضع امن بلد اخر في خطر".

واضاف ان الامم المتحدة "تجدد دعوتها كوريا الشمالية الى تلبية مطالب المجتمع الدولي وتغيير سلوكها عبر العودة الى حوار صادق".-(أ ف ب)

التعليق