خبراء يحذرون من خطورة الاختراق للأجهزة الإلكترونية

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - حذّر خبراء ومختصون من خطورة ارتفاع أعداد الهجمات ومحاولات الاختراق للأجهزة الالكترونية.
كما حذروا من الإرهاب الإلكتروني، وأساليب الجماعات الإرهابية في استغلال الانترنت لتحقيق أهدافهم، عازين سبب ارتفاع الهجمات الإلكترونية إلى انتشار استخدام الانترنت على الحواسيب والأجهزة الخلوية، ودعوا إلى وضع حلول وقائية لهذا الغرض.
وشدد هؤلاء الخبراء خلال المؤتمر الدولي الأول لأمن المعلومات وتحليل الأدلة الرقمية الذي انطلقت فعالياته أول من أمس في الجامعة الأردنية، بتنظيم من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات، على أهمية توفير أمن وحماية المعلومات، في ظل الانتشار المتزايد لوسائل الاتصالات المختلفة.
وعرضوا للأسباب التي تؤدي إلى هذا الارتفاع، مثل انتشار استخدام الانترنت، وضعف الوعي بأهمية أنظمة الحماية، وزيادة استعمال الانترنت بشكل متنقل عبر الحاسوب وأجهزة الخلوي الذكية، واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي، وتوجه الشركات لاستخدام أنظمة الحوسبة السحابية.
وناقش المؤتمرون أهمية وضع حلول وقائية تمنع الأخطار قبل وقوعها، وضرورة تكاتف الجهود في مختلف القطاعات المعنية لحماية المعلومات وحفظ أمنها لدى الجميع، معللين ذلك بالحاجة في زمن تحكمه العولمة إلى تطوير توصيات وخطوط توجيهية لتعزيز الأمن الإلكتروني على المستويين المحلي والعالمي.
وواصل المؤتمر جلساته أمس، بعرض لأوراق عمل حول التَصيّد الإلكتروني والاحتيال عبر الانترنت، وتعقب رسائل البريد الإلكترونية الخبيثة في البيئات التعليمية، وتحليل الهجمات الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني، إضافة إلى تحليل الهجمات على الأنظمة البنكية، وحماية قواعد البيانات من عمليات الدخول غير المباشر.
كما ناقشوا موضوع الحرب والإرهاب الإلكتروني، والطرق الملتوية للجماعات الإرهابية في استغلال الانترنت لتحقيق أهدافهم، وتحليل تطبيقات الفدية الإلكترونية، وتحليل السلوكيات الإجرامية في الفضاء الإلكتروني.
وسلّط الباحثون الضوء على أساليب الحماية من الاختراقات وتبسيط عملية تحليلها، وتحليل اتجاهات المستفيدين في المؤسسات بما يتعلق بأمن المعلومات، وتحليل إساءة الاستخدام في المواقع الإلكترونية، من خلال تقييم مدخلات المستخدمين.-(بترا)

التعليق