أبو حمور: دوريات راجلة ومتحركة للحد من الغرق في قناة ‘‘الغور‘‘

تم نشره في الأربعاء 10 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • أطفال يسبحون في مياه قناة الملك عبدالله في وادي الأردن.-( تصوير: محمد أبو غوش)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى– أكد أمين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور ان السلطة أقرت برنامجا مشددا لتسيير دوريات راجلة ومتحركة على طول امتداد قناة الملك عبدالله "الغور" البالغ 110 كم، للحد من الغرق والاعتداءات على سياجها والاشارات التحذيرية الموجودة على طرفيها.
وأضاف أبوحمور أن القناة تشهد سنويا حالات غرق تزهق أرواح العشرات خاصة من الاطفال، موضحا ان العبث بالسياج وإحداث فجوات فيه أحد الأسباب الرئيسة لوصول الأطفال اليها.
واضاف ان السلطة تنفذ برامج دورية لحماية السياج من العبث و الاعتداءات المتكررة من خلال المراقبات الدورية التي تنفذها وحدة الأمن و الحماية، لافتا الى ان الحملة التوعوية التي اطلقتها سلطة وادي الاردن في منتصف شهر اذار (مارس) الماضي للتحذير من خطر السباحة في المسطحات المائية و البرك الزراعية الموجودة داخل الوحدات الزراعية وقناة الملك عبد الله والسدود مستمرة.
وبين الأمين العام بأن الحملة التوعوية استهدفت المجتمعات المحلية، بدءا من المزارعين وطلاب المدارس ومؤسسات المجتمع المحلي، اذ جرى اطلاق برامج توعوية في عدد كبير من المدارس على امتداد وادي الاردن والاندية الشبابية، اضافة الى عقد ندوات بالتعاون مع الدوائر الرسمية المعنية و الهيئات الشعبية، مضيفا أنه جرى توزيع بورشورات و كتيبات للتوعية من مخاطر السباحة في المرافق المائية و العقوبات المقررة بالقانون الخاص بالاعتداء على المنشآت المائية.
وأوضح ان السلطة تنسق و باستمرار مع الحكام الاداريين والدوائر الرسمية المعنية في المناطق وعلى طول امتداد وادي الاردن لضمان عدم حدوث اعتداء على المنشآت المائية أو حدوث حالات غرق، لافتا الى انه ورغم تراجع حالات الغرق خلال السنوات الاخيرة الا ان هناك بعض التصرفات غير المسؤولة من قبل بعض المواطنين بالاعتداء على السياج بغرض السباحة أو سقاية المزروعات أو المواشي.
واهاب  بالمواطنين القاطنين بمحاذاة المواقع المائية و السدود وقناة الملك عبد الله عدم الاقتراب أو السباحة في هذه المواقع غير المخصصة للتنزه أو السباحة خاصة خلال  إرتفاع درجات الحراره في فصلي الربيع و الصيف، لما لذلك من خطر كبير على حياتهم، مشددا على ضرورة تعاون الجميع للتوعية بمخاطر السباحة او التعرض لمنشآت السلطة أو الاعتداء عليها لما فيه مصلحتهم وحماية لهم وان السلطة لن تتوانى باتخاذ الاجراءات القانونية المكفولة بموجب أحكام القانون.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق