تواصل خيمة التضامن مع الأسرى بسجون الاحتلال الإسرائيلي

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- واصلت خيمة التضامن مع الأسرى بسجون الاحتلال الإسرائيلي، فعالياتها بسلسلة من النشاطات الداعمة للحركة الأسيرة في فلسطين.
وكان حزب الوحدة الشعبية أطلق أول من أمس خيمة تضامنية بمقره تضامناً مع الأسير بلال كايد الذي أعلن منذ شهرين إضراباً مفتوحاً عن الطعام بعد قرار توقيفه إدارياً بعد قضائه مدة محكوميته البالغة 13 عاماً، إضافة إلى أمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعدات الذي بدأ هو وأكثر من 200 أسير فلسطيني إضراباً عن الطعام تضامناً مع الكايد.
وأعلن عدد من أعضاء الحزب إضراباً مفتوحاً عن الطعام تضامناً مع الكايد وزملائه.
وفي فعاليات اليوم الأول للخيمة، اكد عضو اللجنة المركزية للحزب الدكتور موسي العزب على الدور الريادى للأسير كايد، موضحاً أن انتفاضة الأسرى والمعتقلين خلقت مفاعيل إيجابية فلسطينيا ووفرت منصة نضالية واعدة لتفعيل التضامن الأممي لدعم القضية الفلسطينية وإنتشالها من محاولات التصفية والنسيان.
بدورها، لفتت وداد عاروري إلى أنها قامت بالتواصل مع لجان التضامن مع الشعب الفلسطيني في فنزويلا والبرازيل الذين قاموا بحملات تضامن مع المضربين، تضامنا مع الأسرى، مشددة على أهمية التضامن مع العمل النضالي داخل السجون.

التعليق