الملقي يضع حجر الأساس لمشروع المدينة الصناعية في الطفيلة

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 12:30 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 09:07 مـساءً

عمان- الغد- وضع رئيس الوزراء الدكتور الدكتور هاني الملقي، حجر الأساس لمشروع المدينة الصناعية بمنطقة عابور في محافظة الطفيلة.

يأتي ذلك ضمن جولة يقوم بها الملقي على رأس وفد وزاري.

ويقام المشروع الممول من الصندوق السعودي للتنمية على مساحة أرض ألف دونم، وتبلغ القيمة الاجمالية للمشروع 9 ملايين دولار.

وبدأ العمل في هذا المشروع مطلع هذا العام وينتهي في بداية العام 2018، ويقسم إلى مرحلتين بمساحة 475 دونما مقسمة إلى 90 قطعة موزعة على 86 قطعة استثمارية للأولى، فيما تكون الثانية على مساحة 525 دونما مقسمة إلى 120 قطعة موزعة على 119 قطعة استثمارية.

 

وقال الدكتور الملقي خلال لقائه بفعاليات الطفيلة في قاعة البوتاس في جامعة الطفيلة التقنية " نتشرف انا وزملائي الوزراء ان نلتقي بهذه المجموعة الطيبة من ابناء الطفيلة الكرام" ، مؤكدا ان الحكومة وجدت لخدمة المواطنين وان هذه الزيارة تأتي بناء على توجيه ملكي سام من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني لجهة تلمس احتياجات وهموم المواطنين على ارض الواقع في كافة محافظات المملكة .

ولفت الدكتور الملقي الى ان هذه الزيارات الميدانية ستكون بداية حقيقية لما ستؤول اليه الامور نهاية العام القادم حيث سيكون هنالك تطبيق حقيقي للإدارة المحلية من خلال قانون اللامركزية الذي يؤكد على حق المواطنين بالتخطيط لمستقبلهم بانفسهم وليس من خلال مراكز القرار في العاصمة .

واشار رئيس الوزراء الى ان وزير التخطيط والتعاون الدولي الذي زار الطفيلة قبل يومين قد شرح خطط المشروعات التنموية للاعوام الثلاث القادمة والتي سيتم مراجعتها سنويا لافتا الى انه سيتم مراجعة هذه الخطط العام القادم وفقا لقانون اللامركزية ووفقا لاماني وتطلعات المواطنين .

وقال " نحن هنا في هذه الزيارة جئنا للاستماع مباشرة من اهالي الطفيلة والتجاوب مع مطالب المواطنين واحتياجاتهم من المشروعات والاولويات التنموية والخدمية مؤكدا ان الحكومة لن تعد بشيء لا تستطيع تنفيذه وستنفذ كل ما التزمت به من مشروعات واجراءات وقرارات بكل شفافية ووضوح .

وأكد رئيس الوزراء بحضور جمع من شيوخ ووجهاء ونواب سابقين ورؤساء بلديات الطفيلة وممثلين عن مختلف الهيئات والمؤسسات في الطفيلة على ضرورة المواءمة وبشكل متواز بين بناء القدرات البشرية مع قدرات البنى التحتية ، مشيرا بهذا الصدد الى ان مشروع المدينة الصناعية في الطفيلة لا يمكن بناؤها وتحقيق الاهداف المرجوة منها في احداث نهضة تنموية وخلق فرص عمل دون وجود قوى بشرية مؤهلة وقادرة على ادراتها وتشغيلها لمصلحة ابناء الطفيلة مما يتطلب وجود برنامج تدريبي باسرع وقت ممكن عبر اقامة مركز تدريبي في المدينة الصناعية .

وبشأن مستشفى الطفيلة المدني اكد رئيس الوزراء ان عطاء تنفيذه سيتم طرحه الاسبوع المقبل ، لافتا الى انه تم الاتفاق بين وزيري الصحة والتعليم العالي على ابتعاث خريجي كليات الطب من ابناء محافظة الطفيلة للحصول على تخصصات يحتاجها المستشفى الذي سيكون مستشفى تحويليا شاملا .

واشار الى وجود سكن للأطباء والممرضين سيقام ، في حرم موقع المستشفى للاسهام في خدمة الدورة الاقتصادية في مدينة الطفيلة والمحافظة بشكل عام.

التعليق