وزارة الشباب : توجه لدمج مراكز شبابية لتوفير الخدمات اللازمة

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • وزير الشباب رامي الوريكات - (الغد)

غادة الشيخ

عمّان- فيما نفت وزارة الشباب أنها باشرت بإغلاق مراكز شبابية ضمن خطتها التقييمية، أوضحت أن خطتها تهدف إلى إعادة إحياء هذه المراكز وتحسين اوضاعها وتوفير المرافق اللازمة لها لجذب الشباب اليها.
وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة صدام الخوالدة لـ "الغد" إن الوزارة باشرت بتحسين أوضاع المراكز الشبابية في المملكة، موضحا أن خطة الوزارة تقوم بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة ومؤسسة طلال أبو غزالة وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.
وبين أن هناك 183 مركزا شبابيا في كافة محافظات المملكة، منوها أن هناك مشاكل في عدد من هذه المراكز خاصة تلك القائمة في مبان مستأجرة حيث أنها غير مهيأة لتوفير المرافق اللازمة، إضافة الى وجود كثير منها في منطقة واحدة وقريبة من بعضها.
وأشار الى أن هناك توجها لدمج المراكز القريبة من بعضها، وتلك القائمة في مبان مستأجرة في مركز واحد الأمر الذي يسهل من انتاجيتها ويوفر الخدمات اللازمة إضافة الى تخفيف العبء المالي.
وأضاف، انه ومن خلال جولات وزير الشباب رامي الوريكات للمراكز الشبابية في المحافظات لمس غياب خدمات ضرورية في بعض المراكز، مشيرا الى أن الخطة التقييمية والتطويرية من شأنها توفير هذه الخدمات والمرافق وأهمها خدمات الإنترنت والحاسوب.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق