الأردن يشجب الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى

تم نشره في الاثنين 15 آب / أغسطس 2016. 11:07 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 15 آب / أغسطس 2016. 11:15 صباحاً
  • جنود الاحتلال يطلقون الغاز المسل للدموع في المسجد الأقصى -(أرشيفية)

عمان– شجب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور وائل عربيات الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة التي قامت بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي عند سماحها للمتطرفين المتصهينين باقتحام المسجد الاقصى المبارك خلال اليومين الماضيين.

وأكد عربيات، في بيان اصدرته وزارة الاوقاف اليوم، رفضه الكامل لما قام به قطعان المستوطنين وبعدد تجاوز 400 متطرف يوم أمس باقتحام المسجد الاقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف وبحماية كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة للسلطة القائمة بالاحتلال وبمظاهر غير مسبوقة من الوجود الامني الكثيف.

كما شجب عربيات اقتحام شرطة الاحتلال الاسرائيلي المسجد الاقصى المبارك فجر اليوم بعدد تجاوز 20 شرطي وشرطية تم توزيعهم على ابواب المسجد الاقصى المبارك واقتحام اكثر من 27 متطرفا للمسجد الاقصى المبارك حتى الساعة العاشرة من صباح اليوم.

واكد عربيات على ان ما قام به المستوطنون من اداء للصلوات التلمودية واعتقال الشرطة للمصلين والشباب وضربهم بشكل مبرح واصابتهم بجروح واعاقة نقلهم للمستشفيات يعتبر تحديا سافرا لمشاعر المسلمين ومخالفة واضحة للقوانين و الاعراف الدولية.

وحيا الوزير عربيات الاخوة الصامدين بالمسجد الاقصى المبارك من حرس وموظفين في ادارة الاوقاف الاسلامية في القدس و الشباب والمرابطين والمصلين الذين تصدو بصدورهم العارية لهذه الاقتحامات الغاشمة.

وطالب عربيات جامعة الدول العربية و منظمة المؤتمر الاسلامي و منظمات الامم المتحدة بالضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لوقف اعتداءاتها التي تكررت كثيرا في الاونة الاخيرة في محاولة فاشله منهم لتغيير الواقع التاريخي القائم في المسجد الاقصى المبارك الذي يعادل في قدسيته عند المسلمين الكعبة المشرفه و الحرم النبوي الشريف.

وحذر عربيات بان الاستمرار بمثل هذه الاعتداءات سيؤدي الى نشوب حرب دينية في المنطقة كان قد حذر منها مرارا وتكرار جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحيسن حفظه الله ورعاه.

التعليق