ألمودوبار: اعتماد المخرجين على الممثلات اليافعات فقط يخسرهم كنزا دراميا

تم نشره في الاثنين 15 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • مشهد من فيلم جوليتا - (من المصدر)

لندن- قال المخرج الإسباني الشهير بدرو ألمودوبار إن المخرجين الذين يعتمدون فقط على الممثلات اليافعات العشرينيات "يخسرون كنزا دراميا كبيرا".
وصرح ألمودوبار لـ(إفي) خلال مهرجان "Film4 Summer Screen" السينمائي في مركز (سومرسيت هاوس) الثقافي بلندن على ضفاف نهر التايمز "إذا كنت تحاول أن تعكس أفلامك قليلا من الواقع، فالمرأة لا غنى عنها. المرأة تمثل الحياة والحياة الراشدة".
وعن أدوار البطولة النسائية في السينما قال ألمودوبار في تصريحاته التي أدلى بها الأربعاء "أعتقد أن الأمر يعتمد على نوعية الأفلام، بمعنى أن أفلام الأبطال الخارقين تكون هناك بالفعل مساحة صغيرة للأدوار النسائية. تكون أدوار المرأة كرفيقة إيجابية للبطل الخارق. أنا اعتقد ان هذا يعود لإثبات أن الأبطال الخارقين ليسوا مثليين جنسيا".
ويعرض ألمودوبار، الحائز على جائزتي أوسكار لأفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية عن " Todo sobre mi madre" وأفضل سيناريو عن "Hable con ella"، في المهرجان.
فيما يشارك أحدث أفلامه "خولييتا" في اطار مهرجان نيويورك السينمائي الدولي الذي تقام نسخته الـ54 بين 30 من أيلول (سبتمبر) و16 من تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.
وذكر المنظمون أن بين الافلام الـ25 التي ستعرض في المهرجان أحدث أعمال الاخوين جان بيير ولوك داردان "الفتاة المجهولة" وكين لوتش "انا دانييل بليك" وكريستيان مونجيو "تخرج" وجيم جارموش "باترسون" واوليفييه اسياس "متسوقة شخصية".
كما سيعرض المهرجان فيلم "نيرودا" وهو انتاج مشترك لتشيلي والأرجنتين وفرنسا وإسبانيا ويتناول حياة الشاعر التشيلي في المنفى.
كما يطغى الطابع النسائي على المهرجان بفضل ادوار ايزابيل هوبر في "ايلي" وكريستين ستيوارت وميشيل ويليامز ولاورا ديرن في "سيدات متيقنات".
وسيفتتح المهرجان الفيلم الوثائقي "13th" في اشارة إلى تعديل الدستور الأميركي الذي ألغى العبودية.-(إفي)

التعليق