الشونة الجنوبية : فقراء يطالبون "التنمية" بمساكن وإعفاءات طبية

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية خولة العرموطي أن الوزارة تنتهج سياسة اللقاءات المفتوحة مع المواطنين وخاصة الأسر الفقيرة والعفيفة بهدف الاستماع لمطالبهم وتلمس احتياجاتهم على ارض الواقع، مشيرة الى ان هذه السياسة تأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية الى التخفيف عن المواطنين وحل مشاكلهم في مناطق سكناهم.
وأضافت العرموطي خلال اللقاء المفتوح الذي عقد في جمعية التعاون الخيرية بلواء الشونة الجنوبية بحضور متصرف اللواء باسم المبيضين ومدير عام صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحاقات ومدير تنمية اللواء حسان العدوان وعدد من موظفي الوزارة أن هذه الزيارات تخفف على المواطنين عناء السفر وخاصة لكبار السن والنساء الذين يعانون جراء مراجعتهم الوزارة، لافتة الى ان الزيارة ستتيح لها الاستماع لمشاكل هذه الاسر بشكل مباشر دون حواجز خاصة وأن بعض القضايا والمشاكل ذات طابع خاص.
واستمعت الوزيرة الى مطالب المواطنين والتي تمثلت بطلبات بناء مساكن ومساعدات مالية وعينية ونفقات دراسية وإعفاءات طبية وطلبات الحصول على الاجهزة الطبية لأصحاب الإعاقات وترميم المنازل.
واوعزت العرموطي بحل جميع المشاكل التي تقدم بها اصحابها وتقديم المعونات الاساسية التي يحتاجونها والتي تخفف عليهم من وطأة مصاعب الحياة التي يعيشونها، وقامت بتقديم المساعدات العينية والنقدية على350 أسرة.

التعليق