مذكرة لتعزيز التنمية الثقافية بمراكز الإصلاح

تم نشره في الأربعاء 17 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - وقعت مديرية الأمن العام ووزارة الثقافة أمس، مذكرة تفاهم لتعزيز التنمية الثقافية في مراكز الإصلاح والتأهيل، بحضور وزير الثقافة عادل الطويسي ومدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي.
وقال الطويسي إن المذكرة تؤكد على التعاون المهم بين الجانبين، مضيفا انها تأتي في صلب عمل الوزارة لرعاية أبناء الوطن ثقافيا وفنيا وفكريا، والاهتمام بهم أينما كانوا حتى داخل مراكز الإصلاح التأهيل. وأكد أن الوصول لتلك الفئة، وتقديم كل ما يحتاجونه من دعم، ينمي فكرهم وثقافتهم ليعودوا بعد خروجهم للمجتمع، افرادا صالحين منتجين، وهذا واجب الجميع.
واشار الطويسي إلى أن تجديد المذكرة في مراكز الإصلاح والتأهيل، يأتي لنجاحها وايصالها لرسالة الوزارة، وترجمة للعمل المشترك بين الجانبين لتحقيق الغايات المرجوة منها، بنشر الوعي الثقافي واستثمار الطاقات الإبداعية، ومكافحة الفكر المتطرف لدى بعض نزلاء المراكز، عبر تزويدهم بما يحتاجونه من كتب ومجلات ثقافية، وورش تدريبية في مجال الفنون، بالإضافة لتسويق الاعمال الفنية والمهنية التي ينتجونها عبر معارض متخصصة.
من جهته، قال السعودي إن "مثل هذه المذكرات تؤكد سعى المديرية للتشاركية مع المؤسسات الرسمية والمدنية والأهلية، بخاصة تلك المتعلقة بنزلاء المراكز بما يسهم في دعمهم وتقديم كل ما يحتاجونه. وأوضح أن الدعم الذي تقوم به الوزارة للمراكز، ينسجم مع استراتيجيتنا الاصلاحية، القائمة اساسا على توفير كل ما يحتاجه النزيل ويدعمه، ليخرج لمجتمعه فردا صالحا مؤثرا. -(بترا)

التعليق