إشادة بأداء الملاكم عشيش بدورة الالعاب الأولمبية

أبو غوش وفانوس يخوضان منافسات التايكواندو والترايثلون اليوم

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعب التايكواندو احمد أبو غوش - (من المصدر)
  • لاعب الترايثلون لورانس فانوس - (من المصدر)

عمان -الغد - تلقى الملاكم حسين عشيش اشادة عقب نزاله في الدور ربع النهائي من منافسات الملاكمة في دورة الالعاب الأولمبية "ريو 2016" أمام منافسه المصنف الأول على العالم الفرنسي توني يوكا والذي قدم فيه مستوى رائعا وأبدى روحا قتالية عالية بالرغم من خسارته وخروجه من المنافسات.
وفي مكالمة هاتفية من سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، أشاد سموه بمستوى عشيش وشكره على الجهود التي بذلها أثناء النزال ووصف عشيش بأنه "فخر للأردن".
وتحدث سمو الأمير قائلا: "لقد قام بعمل رائع أثناء النزال، لقد أظهر حسين الروح القوية التي يتحلى بها النشامى الأمر الذي جعل الجميع يقفون للتصفيق له بعد النزال".
وتلقى عشيش أيضا مكالمة هاتفية من سمو الأمير الحسن بن طلال الذي أثنى بدوره على الأداء الكبير الذي قدمه عشيش أثناء النزال وتحدث لأمين عام اللجنة الأولمبية لانا الجغبير حيث نقل سموه أمنياته بالتوفيق لباقي أعضاء الوفد في مشاركاتهم المقبلة.
بدورها تلقت الأمين العام مكالمة هاتفية من سمو الأميرة رحمة بنت الحسن شكرت خلالها جهود حسين وتمنت التوفيق للجميع حيث أثنت سموها على الروح القتالية التي تمتع بها عشيش أثناء نزاله أمام الفرنسي.
ابو غوش وفانوس يشاركان اليوم
تتواصل اليوم المشاركة الأردنية في دورة الالعاب الاولمبية، حيث يشارك لاعب التايكواندو احمد ابو غوش (20 عاما) في منافسات وزن 68 كغم، وهو ضمن افضل 16 لاعبا على مستوى العالم، وسيلعب في اولى مبارياته عند الساعة السادسة والربع مساء بتوقيت الأردن مع اللاعب المصري غفران احمد (23 عاما)، كما يخوض لورانس  فانوس منافسات لعبة الترايثلون والتي ستنطلق حوالي الساعة الخامسة مساء بتوقيت الأردن ضمن نخبة لاعبين العالم في هذه الرياضة.
وتحدث ابو غوش، وهو اصغر لاعب في منافسات التايكواندو، عن اداء زميله في الفريق الأردني اللاعب حسين عشيش: "لقد تابعت مباراة حسين وشاهدت ادائه الرائع الذي كان ملهما حقا، لقد واجه بطل العالم واظهر شجاعة هائلة، اتمنى ان اكون مثله".
واضاف ابو غوش حول مباراته الاولى قائلا: "لدي مباراة قوية.. لقد واجهت اللاعب المصري ثلاث مرات سابقا وفزت عليه بفارق نقطة في جميع النزالات، وكانت اخر مرة قبل اربعة اشهر".
والطريق امام ابو غوش لتحقيق ميدالية صعب جدا، حيث اوقعته القرعة في نفس مجموعة بطل العالم الكوري دايهون لي، وقال: "اركز الان على مباراتي الاولى، فليس من الحكمة ان اخطط لما بعد ذلك، فالمباراة القادمة هي كل ما يهمني الان".
واضاف ابو غوش:"لقد تدربت بجد منذ وصولي الى ريو، واشعر انني بوضع جيد، واطلب من كل من في الأردن ان يدعمني ويشجعني، وسوف ابذل قصارى جهدي من اجل بلدي".
وكان اللاعب ابو غوش قد تأهل للالعاب الاولمبية بعد فوزه بتصفيات آسيا وقد امضى وقتا بعد ذلك في معسكرات تدريبية في اوروبا واسيا تحضيرا للالعاب الاولمبية.
اما بالنسبة للورانس فتعتبر هذه المشاركة الأولى على مستوى دورة الألعاب الأولمبية، حيث يتطلع فانوس (30 عاما) لتحقيق مركز متقدم في السباق الذي سيقام على ضفاف شاطىء "كوباكابانا" وقال "لا يوجد مستحيل".
ويعتبر العداء الأردني مشاركته في ريو بمثابة الحلم الذي تحقق بالنسبة له،  حيث استذكر مشاهدته للسباق الذي أقيم في أولمبياد سيدني العام 2000 وأنه أراد أن يكون جزءا من هذا الحدث الكبير يوما ما.
وتحدث لورانس قائلا: " لقد كان عمري 15 عاما عندما شاهدت السباق لأول مرة في حياتي، وفكرت وقتها بأنني أريد أن أكون جزءا من الألعاب الأولمبية يوما ما، وها أنا هنا اليوم!".
وأكمل لورانس الذي عاش بداية حياته في عمان قبل انتقاله للعيش في المملكة المتحدة قائلا: "لقد تابعت أيضا فعاليات دورة الألعاب الأولمبية في أثينا 2004، الأمر الذي زاد من اصراري على التواجد في الألعاب الأولمبية. اتطلع الى خوض السباق في ريو الآن".
وقضى لورانس الأسبوع الماضي في ولاية ميامي في الولايات المتحدة الأميركية استعدادا لسباق اليوم، حيث كثف من تدريباته على شواطئ ميامي التي تتشابه في المناخ مع شواطئ مدينة ريو، ويحرص العداء الأردني على تحقيق مركز متقدم في السباق ضمن أول ثلاثين عداء ويتعدى طموحه في أن يكون ضمن قائمة أول 15 عداء ينهون السباق.
وقال لورانس: "لقد كان أفضل انجاز لي هو المركز الـ 35 في بطولات العالم، وأود أن أنهي سباقي في ريو بمركز متقدم، أتطلع الى أن أحقق انجازا غير مسبوق وأن أضع الأردن على خريطة رياضة الترايثلون العالمية".
ويتكون الترايثلون من ثلاث مراحل هي السباحة وركوب الدراجات اضافة الى الركض.

التعليق