اليونسكو قد تسحب موقعا سريلانكيا من قائمة التراث

تم نشره في الجمعة 19 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

كولومبو- أعربت منظمة اليونسكو عن قلقها من سوء المحافظة على المعبد الذهبي في دامبولا في سريلانكا المدرج في قائمة التراث العالمي للبشرية والذي قد يسحب منها في حال لم تتخذ الحكومة الإجراءات اللازمة.
وتطرقت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا، الى مشكلة صيانة الموقع مع السلطات المحلية خلال زيارة من أربعة أيام لسريلانكا خلال الأسبوع الحالي.
وينبغي على الحكومة السريلانكية بموجب اتفاق دولي حماية المعبد، وهو على شكل كهف ويضم خمسة مزارات والكثير من الرسوم الجدارية التي تعود الى الفي سنة و157 تمثالا لبوذا، على ما أشارت بوكوفا أمام الصحفيين في كولومبو. وخلص فريق خبراء زار الموقع العام الماضي في وسط سريلانكا إلى أنه غير مصان بشكل جيد، محذرا من أن مشاريع بناء أثرت على قيمة هذا التراث.
ويرفض راهب بوذي في المعبد أن تتولى الحكومة صيانته، لكن تقع مسؤولية المحافظة على المعبد على الحكومة السريلانكية، على ما أكدت المديرة العامة لليونسكو. ويقع المعبد على بعد 200 كيلومتر شمال شرق كولومبو.
وشددت بوكوفا على أن الاتفاقية الموقعة بين اليونسكو سريلانكا “هي وثيقة دولية ملزمة قانونا”. والمعبد الذهبي هو أحد المواقع الثمانية في سريلانكا المدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية. وسبق أن سحب موقعان فقط من هذه القائمة التي تعد منذ العام 1972 وتضم مواقع ثقافية وطبيعية، وهي محمية المها العربي بعد قرار سلطنة عمان تقليص مساحتها بنسبة 90 % في إطار مشروع للتنقيب عن المحروقات العام 2007 ومن ثم بعد سنتين وادي البه في دريسدن (المانيا) بسبب مشروع بناء جسر.-(أ ف ب)

التعليق