شخاترة رئيسا لجمعية الصداقة الأردنية التايلندية

تم نشره في الاثنين 22 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - عقدت الهيئة العامة لجمعية الصداقة الأردنية التايلندية أول من أمس اجتماعها السنوي العادي وانتخبت خلاله مجلس إدارة جديدة فاز برئاسته مجددا ماهر شخاترة.
وفاز بعضوية المجلس، محمد الشامي نائبا للرئيس وهاني الخوري أمينا للصندوق ونانسي فشحو أمينا للسر وعمر ابو غوش وفارس السعودي ومحمد ابو ليلى وبرهان فاعوري وبشار الخصاونة وعبدالرحمن الفريحات اعضاء.
وقال شخاترة إن الجمعية التي تأسست العام 2008 تسعى لتنمية التعاون الاقتصادي والثقافي والاجتماعي بين الأردن وتايلند وتشجيع الاستثمار والتبادل التجاري وزيارات الوفود والمشاركة بالمعارض وتنمية الحركة السياحية والعلاجية بين البلدين. واضاف، في تصريح صحفي أمس، ان الأردن وتايلند يرتبطان بعلاقات وثيقة على مختلف المستويات ويحرصان على تطويرها، لكن عدم وجود اتفاقيات اقتصادية تربط البلدين يحد من ذلك.
وأكد شخاترة أن البلدين يرتبطان بعلاقات وثيقة على مختلف المستويات وهناك حرص مشترك على تطويرها، موضحا ان المملكة تعتبر بوابة لتعزيز تواجد المنتجات التايلندية باسواق المنطقة بخاصة العراق ودول الخليج.
وأشار إلى أن الجمعية تطمح لتوقيع اتفاقية تجارة حرة بين البلدين، اضافة للمشاركة بمعرض تايفكس للعام المقبل، موضحا أن مشاركات الأردن المتتالية بمعرض تايفكس المتخصص بالغذاء اسهم بدعم حجم التبادل التجاري بين البلدين بما يزيد على 30 مليون دولار. -(بترا)

التعليق