"الملكية" تتيح لمسافريها خدمة التسوق في الجو

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- بدأت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية بتوفير خدمة التسوق في الجو لمسافريها القادمين والمغادرين من خلال عرض مبيعات الأسواق الحرة على متن طائراتها اعتباراً من الخامس عشر من الشهر الحالي.
وأصبح بمقدور المسافرين شراء المواد التي تبيعها الأسواق الحرة في المطارات الدولية أثناء سفرهم مع الملكية الأردنية وبأسعار منافسة.
وتتوفر خدمات التسوق في الأجواء على متن غالبية طائرات الملكية الأردنية، سيما الخطوط البعيدة ومتوسطة المدى، وذلك بموجب اتفاقية مشتركة عقدتها الملكية مع مجموعة DFASS العالمية المشهورة، كواحدة من أكبر الشركات الدولية المتخصصة بمبيعات الأسوق الحرة على الطائرات.
وستزود المجموعة الملكية الأردنية بسلع وبضائع متميزة تلبي احتياجات ورغبات المسافرين خلال وجودهم على الطائرات، وبما يوفر عليهم الوقت والجهد الذي كانوا يبذلونه للتبضع في الأسواق الحرة من مختلف مطارات العالم.
كما يستطيع المسافرون اختيار مشترياتهم بشكل مسبق من خلال الكتيب الخاص بالمبيعات والموجود على الطائرات ويتضمن مجموعة منتقاة من العطور العالمية ومستحضرات التجميل والساعات والمجوهرات والنظارات الشمسية، إضافة إلى منتجات الملكية الأردنية التي تحمل اسم وشعار الشركة، فيما يمكن للمسافرين دفع قيمة مشترياتهم بواسطة أنواع عديدة من البطاقات الائتمانية أو نقداً بالدينار الأردني أو الدولار الأميركي أو اليورو أوالجنيه الاسترليني.
وقال المدير العام الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية كابتن سليمان عبيدات إن الملكية الأردنية حريصة على مواصلة تقديم خدمات سفر متكاملة لعملائها في اطار من الراحة والرفاهية تقدمها طواقم ضيافة جوية مدربة ومؤهلة، مشيراً إلى أنه من شأن هذه الخطوة إتاحة الفرصة أمام المسافرين لاختيار ما يناسبهم من احتياجات خلال رحلاتهم مع الملكية الأردنية، وتوفير الوقت والجهد المخصص للتسوق قبيل الصعود الى الطائرة.
وأضاف أن هذه المبيعات ستساهم في تعزيز الإيرادات المالية للملكية الأردنية التي تسعى بشكل حثيث لتطوير خدماتها الجوية والأرضية وخدمات المسافرين، والعمل في الوقت ذاته على ايجاد وسائل نوعية مبتكرة تدعم المركز المالي للشركة والجهود الرامية لتحقيق المزيد من النمو والنهوض بالخدمات بشكل عام.
وكانت الملكية الأردنية قد وقعت عقداً مع مجموعة DFASS العالمية بعد طرح عطاء دولي لهذا الغرض، آخذاً بعين الاعتبار معايير عديدة أهمها وجود وسائل التسويق والمبيعات المتعددة والبنية التحتية المناسبة وتقنيات المعلومات والقدرة على الاستمرار بتوفير سلع ومواد متجددة تلبي احتياجات المسافرين ورغباتهم.

التعليق