الحباشنة: الخدمات الطبية ساهمت بتطوير منظومة الرعاية الصحية في المملكة

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • فني من الخدمات الطبية الملكية يعمل على جهاز طبي حديث بمدينة الحسين الطبية - (بترا)

عمان- قال مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة، إن "الخدمات الطبية الملكية، وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية ـ الجيش العربي، ساهمت بتطوير منظومة الرعاية الصحية".
وأضاف الحباشنة في مقابلة مع (بترا)، إن "الخدمات الطبية الملكية، مستمرة بوضع خطط لمستشفياتها ومراكزها المنتشرة في المحافظات، لتطويرها وتحديثها، لاستيعاب الزيادة المستمرة في أعداد المراجعين، ولمواكبة التطور الطبي المتسارع في العالم، لتقديم خدمة طبية مميزة".
وتحدث عن مستشفى الملك طلال العسكري في محافظة المفرق الذي افتتحه جلالة الملك قبل اسبوعين، اذ أقيم على مساحة 41 ألف متر مربع، وبسعة 150 سريرا، ويوفر خدمات علاجية لأكثر من  200 ألف، ويشتمل على التخصصات الطبية الرئيسة العاملة في الخدمات الطبية.
وأشار الى أن عددا من أقسامه كقسم غسيل الكلى مزود بـ12 وحدة غسيل وعلاج فيزيائي ووظيفي وقسم أسنان، و10 غرف عمليات، وزود بأحدث الأجهزة الطبية.
وبين أنه نظرا لتزايد اعداد المرضى والمراجعين، وضعت حلول آنية ومستقبلية عبر إنشاء أقسام جديدة، وإدخال تخصصات وعيادات فرعية لمعظم المستشفيات، كأمراض وجراحة القلب، العظام والمفاصل، أطفال الأنابيب، الاطراف الإصطناعية، العيون وإدخال أجهزة علاجية وتشخيصية متطورة.
ولفت الى إدخال مستشفيات متحركة، تتسع الى 8 مرضى في وقت واحد، وتزويد المستشفيات بأنظمة معالجة النفايات الطبية،  تعمل عن طريق الفرم والتعقيم بالبخار تحت الضغط دون أن ينتج عنها أي أبخرة أو أدخنة أو مياه مسممة، وهي من أحدث الطرق صديقة البيئة.
واشار الحباشنة، الى بدء تطبيق برنامج حوسبة الملف الطبي للمريض عبر البرنامج الوطني لحوسبة القطاع الصحي (حكيم)، وإنشاء مكاتب تأمين صحي في معظم المستشفيات، للتسهيل على المواطنين.
ولفت الى إجراء دراسات لتطوير مدينة الحسين الطبية ببناء مستشفى يتسع لـ 950 سريرا، وتوسعة وانشاء اقسام جديدة بمركز الملكة علياء لامراض وجراحة القلب واستحداث قسم CCU، وزيادة غرف العمليات لاستيعاب الزيادة في أعداد المرضى، وتوسعة قسم الاشعة، وإدخال 5 أجهزة رنين مغناطيسي و3 أجهزة تصوير طبقي محوري، وتوسعة وتحديث قسم الأسنان.
واشار الحباشنة الى توسعة مستشفيات: الأمير راشد بن الحسن العسكري في محافظة إربد،  والامير زيد بن الحسين في محافظة الطفيلة، والأمير هاشم بن عبدالله الثاني في محافظة العقبة والامير هاشم بن الحسين في محافظة الزرقاء، وإنشاء مراكز صحية شاملة في مختلف مناطق المملكة والقرى النائية.
وبخصوص مستشفى الأميرة هيا بنت الحسين العسكري في محافظتي جرش/عجلون، قال الحباشنة، انه سيباشر عمله باستقبال المرضى والمراجعين في القريب العاجل، اذ زود بأحدث الاجهزة الطبية المتطورة على مستوى العالم، لتقديم الخدمة الطبية المتميزة لأبناء المحافظتين، وبسعة 150 سريرا قابلا للزيادة في المستقبل الى 300 سرير، ويتم رفده بأطباء وتمريض ومهن طبية مساندة وكوادر ادارية من اصحاب الخبرة والكفاءة العالية.
وعن مستشفى الملكة علياء العسكري في منطقة طبربور، قال اللواء الحباشنة، انه سيعاد قريباً تشغيله بعد انتهاء اعمال التأهيل والصيانة والتطوير الكلي، وتحديث بنيته التحتية، وافتتاح عيادات جديدة، وزيادة عدد أسرته، لافتا الى وجود مركز معالجة الأورام بالأشعة في حرم مستشفى الملكة علياء العسكري، وقد  افتتحه جلالة الملك عام 2012.
وأكد الحباشنة أن هذه المستشفيات، التي تحرص الخدمات الطبية الملكية على أن تكون ضمن أعلى المواصفات الطبية ومزودة بكوادر مؤهلة، تتميز بأنها ترتبط مع مدينة الحسين الطبية في سياق توفير المعلومات والسجل الطبي.
وقال انه وضمن سياسة التدريب والتأهيل لمواكبة المستجدات على الساحة الطبية العالمية، فقد دأبت الخدمات الطبية على عقد مؤتمر طبي دولي تحت الرعاية الملكية السامية كل عامين، والذي يشكل ثورة طبية عالمية لتبادل الخبرات بين الأطباء الأردنيين والاطباء من مختلف دول العالم.
وأضاف اللواء الطبيب الحباشنة أن مؤتمر الخدمات الطبية الدولي الثامن والذي يعقد بين 15 الى 18 تشرين الثاني (نوفمبر) العام الحالي، يجمع اكثر من 300 محاضر من الاردن ومن 50 دولة عربية واجنبية، وبمشاركة اكثر من 4000 مشارك.
ولفت الى أن كوادر الخدمات الطبية الملكية، سجلوا اكتشاف مرض "متلازمة الرقاد"، كما تمكنوا من إجراء عملية زراعة قرنية اصطناعية مأخوذة من جذر السن (OOKP) وهي من العمليات المتقدمة على مستوى العالم، وإجراء عمليات قلب عن طريق القسطرة، دون اللجوء للجراحة، والاستمرار في تركيب الأطراف المبتورة بالكامل، والتوسع بإجراء العمليات الجراحية عن طريق المنظار، والمساهمة بتطوير البحث العلمي في مجال زراعة الخلايا الجذعية، ومعالجة امراض بالأشعة التداخلية، وتركيب أطراف اصطناعية إلكترونية.
وقال ان الخدمات الطبية الملكية حققت انجازاً يضاف إلى إنجازاتها بحصول مدينة الحسين الطبية على المركز الأول للمرحلة البرونزية في جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز عن القطاع الصحي والرقابة الصحية، نتيجة تضافر جهود مرتباتها والعمل بروح الفريق الواحد لخدمة المريض. -(بترا-محمد قطيشات)

التعليق