الرمثا والأهلي يفقدان فرصة المنافسة ويلحقان بالمنشية وذات راس

الوحدات وشباب الأردن يتأهلان للدور الثاني من بطولة الدرع

تم نشره في الجمعة 26 آب / أغسطس 2016. 11:10 مـساءً
  • سباق على الكرة بين اللاعبين حسين زياد من شباب الأردن (يسار) وإياد شديفات من المنشية -(تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب الوحدات توريس يرتقي ويسدد برأسه مفتتحا التسجيل بمرمى الرمثا

محمد عمار ومحمد أبو زينة وإبراهيم أبو نواس

الزرقاء- المفرق-الكرك- تأهل فريق الوحدات للدور الثاني من بطولة درع اتحاد كرة القدم (المناصير) وذلك بعد تعادله مع فريق الرمثا 2-2، في المباراة القوية والمثيرة التي أقيمت يوم أمس على ملعب الأمير محمد، في آخر مباريات الجولة الخامسة لفرق المجموعة الثانية، وكان الوحدات تقدم أولا 2-0، في حين انتهى الشوط الأول بتقدم الوحدات 2-1.
وتأهل الوحدات بعد أن تساوى مع الرمثا برصيد 9 نقاط لكن فارق الأهداف صب في مصلحة الوحدات الذي سيلتقي مع أول المجموعة الأولى، في ضوء نتائج مباريات اليوم.
وعقب نهاية المباراة وخروج جمهور الرمثا أولا قام بقذف الحجارة من الخارج الى الداخل فردها جمهور الوحدات إلى ان سيطر رجال الدرك على الموقف.
وضمن شباب الأردن الانتقال للدور الثاني أيضا وكذلك صدارته للمجموعة، اثر الفوز الكبير الذي حققه على نظيره المنشية بنتيجة 3-0، في المباراة التي شهدها ملعب المفرق، فرفع الشباب رصيده إلى 10 نقاط وبقي المنشية بنقطتين، وسيلتقي مع ثاني المجموعة الثانية.
وفقد الأهلي فرصة المنافسة على بطاقتي التأهل، بعد تعادله مع ذات راس 1-1، في المباراة التي أقيمت على ملعب الأمير فيصل بالكرك، فأصبح رصيد الأهلي 6 نقاط ورفع ذات راس رصيده إلى نقطتين، والأخير كان قد فقد فرصته أيضا، مثلما هو حال المنشية.
ويشار إلى مباريات الدور الثاني تقام وفق نظام خروج المغلوب من مرة واحدة وعلى ملاعب الفرق التي احتلت المركز الأول في كل مجموع حيث يلتقي أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، ويلتقي أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى، وتقام المباراة النهائية لتحديد الفائز بلقب البطولة.
الوحدات 2 الرمثا 2
جاءت احداث الحصة الأولى  قوية ومثيرة من كلا الطرفين، حيث ظهرت خطورة الرمثا عندما انسل خالد دردور من ميمنة الوحدات وسدد بتسرع من داخل المنطقة لكن بسالة شفيع حارس الوحدات ابعدت الخطورة الحقيقية، ورغم المحاولات الهجومية التي حاول لاعبو الفريقين الاعتماد عليها إلا أن هذه الهجمات بقيت وسط منطقة العمليات، وأحسن الوحدات استثمار الفجوات في الساتر الخلفي، وسرعان ما سجل توريس هدف السبق للوحدات بالدقيقة (5) عندما ارتقى من فوق المدافعين لعرضية عبدالله ذيب ليدكها برأسه بشباك الزعبي.
الوحدات دفع بالرباعي حسن عبدالفتاح وأحمد إلياس وفادي عوض وعبدالله ذيب لبناء وتنظيم الهجمات والتي تركزت كثيرا على الكرات القصيرة، ومنها الطويلة، وهدفت إلى سحب لاعبي فريق الرمثا، وبالتالي محاولة كشف منطقة العمق التي بدت هشة، إلى جانب استغلال تقدم الظهيرين ادهم القرشي وباسم فتحي وعكس الكرات العرضية صوب المهاجمين بهاء فيصل وتوريس، ومن إحداها ارسل باسم فتحي عرضية داخل جزاء الرمثا دكها المتربص توريس برأسه على يسار الزعبي، محققا الهدف الثاني للوحدات بالدقيقة (19)، هذا الهدف أثار من حفيظة لاعبي الرمثا، فتحرر الثلاثي سعيد مرجان وأحمد سمير وأحمد الشقران في محاولة للسيطرة على منطقة العمليات، ومن ثم بناء الهجمات المتنوعة والتي نجحت في بعض الاوقات في تشكيل خطورة على مرمى شفيع حارس الوحدات نظرا للقوة الهجومية التي اعتمد عليها معتمدا على سرعة حمزة الدردور وموسى الزعبي وخالد درودر، واحدثت العديد من الفجوات بين دفاعات الوحدات؛ حيث سدد موسى الزعبي كرة قوية حولها شفيع لركنية، وتعثر حمزة الدوردر من قبل مدافع الوحدات ادهم القرشي احتسب على اثرها الحكم ركلة جزاء انبرى لها سعيد مرجان وسدد على يمين شفيع هدف الرمثا بالدقيقة (26).
واشتعلت المباراة من كلا الطرفين فأصبحت الهجمات هنا وهناك، الوحدات اعتمد على الكرات العرضية ونقلها بتنوع في ظل براعة عبدالفتاح ولافي وعودة إلياس لاستلام الكرات وتسليمها في الثلث الأخير، امام مرمى الزعبي الذي حول تسديدة احمد الياس لركنية وايضا كرة عبدالله ذيب داخل الملعب، بينما اعتمد الرمثا على الكرات الطويلة السريعة ومنها توغل حمزة درودر داخل الجزاء وسدد بتهور فوق العارضة، واخرى ارتمى داخل المنطقة لحظة قطع الكرة دون جدوى.
تعديل رمثاوي وتأهل وحداتي
لم تخل احداث الحصة الثانية من الاثارة والندية بين الفريقين، وبدا الرمثا اكثر تصميما على التعديل، ورمى سعيد مرجان ابراهيم الخب، الشقران وسمير، بثقلهم بكرات طويلة صوب المزعج الدردور الذي كان يتواجد مثل "الشبح" في اغلب مناطق المنطقة المحرمة للوحدات، وكشف ضعفا في التنسيق والتمركز لدفاعات الوحدات التي انكشفت في اكثر من مرة، في ظل مشاركة الزعبي وحداد في المناورات الرمثاوية، وكان سمير يقطع الكرة من إلياس، وضعها لحمزة الدردور الذي حضرها كما يجب امام سمير وسددها الأخير، الا ان شفيع تعملق وخلص الكرة على حساب ركنية.
وسرعان ما دفع المدير الفني العراقي عدنان حمد بورقة منذر ابوعمارة بدلا من توريس، ودفع ببهاء فيصل مهاجما صريحا ومن خلفه حسن عبدالفتاح وعبدالله ذيب، وكان قبلها بهاء يظهر في إحدى مشاكساته في الميمنة، وتوغل وعكس كرة زاحفة خادعة الا ان حارس مرمى الرمثا الزعبي خلصها قبل وصول توريس قبيل مغادرته ارض الملعب.
الحوار التكتيكي ارتفع بصوت القوة والندية بن الفريقين، وبقي الرمثا في ازعاجاته حتى شارك المدافع حداد في إحدى الطلعات، ومرر كرة امام الدردور الذي وضعه له أنيقة داخل المنطقة الخضراء، وتوغل حداد وسدد بمواجهة شفيع الذي انقذ الموقف، ليطرح المدير الفني للرمثا اكرم سلمان ورقة حسان الزحراوي بدلا من احمد سمير، فيما يرد عدنان حمد بإشراك صالح راتب ورجائي عايد واحمد هشام بدلا من حسن وإلياس وذيب، فيما استمر مسلسل الاثارة في عروضه، ليطل منذر ابو عمارة بمهارته ويتجاوز المدافع حداد ويسدد بيسراه كرة قوية ردها الزعبي بحضور تام.
ومرت دقائق المباراة على صفيح ساخن، ليظهر عبدالله ذيب ومنذر ابوعمارة بسلسلة من الكرات الحائطية، التي توغل معها منذر ابو عمارة وحضر كرة عرضية، اوقفها الزعبي قبل وصولها الى بهاء فيصل، ورد الرمثا سريعا بهجمة وصلت حمزة الذي وضعها امام خالد الدردور الذي واجه شفيع الا ان الاخير ضيق الخيارات وانقذ مرماه من هدف رمثاوي.
وتواصل الحوار المثير بين الفريقين، وتوغل ادهم القريشي الذي استلم كرة منذر ابوعمارة ووضع كرة عرضية ماكرة الا ان ابوعليقة خلص الكرة قبل وصولها امام بهاء فيصل، والاخير كان يخلص كرة من امام حداد ويضعها امام منذر ابو عمارة الذي سدد كرة قوية ردها الزعبي بحضور تام، ليطل الرمثا بمحاولاته الخطرة بمجهود فردي لسعيد مرجان الذي تلكأ بالتسديد، وبعدها رد بهاء فيصل بتسديدة قوية ردها الزعبي، ومضت الاحداث حتى تمكن الرمثا من تعديل النتيجة عند د.85 عندما استثمر محمد الدردور كرة عرضية ووضع الكرة برأسية متقنة معادلا النتيجة، وبعدها طل الوحدات بمحاولات لمنذر ابو عمارة التي اوقفها الزعبي، وكان باسم فتحي ينفذ كرة ثابتة ردها الزعبي ولم تجد من يتابعها لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 2-2.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات2  الرمثا2
الاهداف: سجل للوحدات توريس  د.5 و د.19 وسجل للرمثا سعيد مرجان من ركلة جزاء د.26 وخالد الدردور 85.
العقوبات: انذر توريس من الوحدات وعلي خويلة من الرمثا.
الحكام: مراد زواهرة، أحمد الروايلة، ابراهيم العموش، محمد أبو لوم.
الملعب: ستاد الأمير محمد بالزرقاء
مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، سبيستيان (محمد الدميري)، محمد مصطفى، حسن عبدالفتاح (صالح راتب)، فادي عوض، أحمد الياس (رجائي عايد)، عبدالله ذيب (أحمد هشام) بهاء فيصل، أدهم القرشي ، توريس (منذر أبو عمارة).
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، عمارعلي، احسان حداد، موسى الزعبي (علي خويلة)، محمد وليد البشير، أحمد سمير (حسان الزهراوي) ، سعيد مرجان، ابراهيم الخب، أحمد الشقران، خالد دردور، حمزة دردور.
شباب الأردن 3 المنشية 0
أحكم شباب الأردن قبضته على مجرى المباراة مع صافرة البداية، ووضع مرمى الشطناوي تحت التهديد الحقيقي من خلال تناسق وانسجام لاعبيه في منطقة العمليات بقيادة عدنان وعبدالقدوس كلاعبي ارتكاز، مع تقدم أبو رياش من ميمنة المنتصف وحجة من الميسرة، وإسناد من الظهيرين زياد من الميسرة ورؤوف في الميمنة، ما جعل المساحات شاسعة لتقدم أبو زمع لإسناد عمران في المقدمة، وتكفل الباشا وأبو خيزران بتحركات مهاجم المنشية الخزام.
ولأن أداء الشباب جاء منذ البداية بصبغة هجومية، فقد تراجع وسط المنشية الشقران وزكي أبو ليلى لإسناد الدفاع إلى جوار المدافعين عبدالرؤوف والصقري وغوانمة والسقار، ما أدى إلى بسط شباب الأردن السيطرة المطلقة على المجريات التي استهلها أبو زمع بكرة ثابتة علت المرمى بقليل، وأخرى إلى ذات المصير عبر تصويبة عبدالقدوس، وإليها انتهت تصويبة أبو رياش.
المنشية وصل إلى مرمى حارس الشباب يزيد أبو ليلى مرتين وعبر عرضيتين من عبيدات، الأولى سددها إياد شديفات فوق المرمى والثانية سددها السقار برأسه علت مرمى أبو ليلى بقليل، ليعود الشباب ويفرض السيطرة بعد انتصاف الحصة، عندما كرر عبدالقدوس كرة في الميمنة لحقها أبو رياش ومررها عرضية على فوهة المرمى كان لها لؤي عمران بالمرصاد ليودع الكرة في شباك الشطناوي الهدف الأول في الدقيقة 29.
الهدف زاد من شهية لاعبي شباب الأردن لمواصلة الأداء الهجومي، وتحصل على عدة ركنيات، تلكأ أبو خيزران في إحداها، والثانية سددها الباشا برأسه بجوار القائم الأيمن للشطناوي، وتبادل عمران وحجة الكرة وسددها الأخير لتمر فوق المرمى بقليل، لتنتهي أحداث الحصة الأولى بتقدم الشباب بهدف.
تعزيز شبابي
دفع مدرب الشباب بالبديل الحناحنة عوضا عن زياد في ميسرة الفريق، وتألق الشطناوي في التصدي لتسديدة أبو رياش بقضبة يدية لركنية، ليدفع مدرب الشباب بالبديل هذال السرحان عوضا عن أبو زمع، وتحسن أداء المنشية لكن دون فعالية أو تهديد حقيقي على مرمى أبو ليلى، فيما اعتمد شباب الأردن على الكرات المرتدة، ومع مرور ساعة من اللعب مرر السرحان كرة عرضية على نقطة الجزاء استقبلها عبدالقدوس على الطاير وسددها بيسراه في سقف شباك الشطناوي الهدف الثاني في الدقيقة 60.
لم يتأخر شباب الأردن كثيرا في إضافة الهدف الثالث عندما تلاعب عبدالقدوس بدفاعات المنشية وسدد كرة في الشباك الهدف الثالث في الدقيقة 78.
أجرى مدرب المنشية 3 تبديلات، فدفع بمجد عنانزة وبلال أحمد والحارس عمر الشطناوي عوضا عن معاذ السقار وزكي أبو ليلى ومحمد الشطناوي، فيما دفع مدرب الشباب بالبديلين رائد النواطير ومحمود جمال عوضا عن عبدالقدوس وأبو رياش، وعاد مدرب المنشية ودفع بالبديل بالديري عوضا عن عبيدات، لتمضي الدقائق دون تعديل والنتيجة تشير لفوز شباب الأردن بثلاثية بيضاء.
المباراة في سطور
النتيجة: شباب الأردن 3 المنشية 0
سجل الأهداف: لؤي عمران د : 29، بلال عبدالقدوس د:60، د: 78 (شباب الأردن)
الملعب: ستاد الأمير علي/ المفرق
الحكام: محمد مفيد ومحمود ظاهر ومنذر عقيلان وعمر المعاني
العقوبات: أنذر محمد الباشا وعبدالاله الحناحنة (شباب الأردن)
مثل شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، محمد الباشا، رواد أبو خيزران، حسين زياد (عبدالإله الحناحنة)، محمد عبدالرؤوف (شامل صوقار)، شريف عدنان، خالد أبو رياش، سليمان أبو زمع (هذال السرحان)، لؤي عمران، أنس حجة وبلال عبدالقدوس (رائد النواطير).
مثل المنشية: محمد الشطناوي (عمر الشطناوي)، عادل عبدالرزاق، محمد الصقري، مؤيد غوانمة، معاذ السقار (مجد عنانزة)، زكي أبو ليلى (بلال احمد)، وعد الشقران، إياد شديفات، عدي شديفات، معتز عبيدات (بشار الديري) وخلدون الخزام.
ذات راس 1 الأهلي 1
فرد فريق الاهلي بساط أفضليته، الذي زينه بترابط خطوطه وثقله في منطقة العمليات، وفق تحركات العيساوي والسمارنة وثلجي، التي اعدت الدوافع الهجومية للمتقدم مرضي خلف المهاجمين العلاونة وماركوس، ما اربك حسابات مدرب ذات راس وأجبره على الاهتمام بتشييد الحاجز الدفاعي امام مرمى الجعافرة بوجود المدافعين احمد النعيمات، احمد العبيدي، عمر الشلوح وعبدالغفار اللحام، والذين وجدوا الاسناد من رجال العمليات عبدالله ديارا، خالد الجعفارة، عمر الشلوح وجهاد الشعار، والمتراجع مروان الغول، ما اعطى الضوء الأخضر للاهلي بالتسلل الى المناطق الخلفية لذات راس، وإبقاء مرمى الجعافرة تحت التهديد. وبدت المحاولات الاهلاوية التي عجزت على فك "الشيفرة" الدفاعية لذات راس، باللجوء الى التسديد من بعيد، حيث اطلق يزن ثلجي كرة صاروخية، علت مرمى الجعافرة بقليل، وأطلق المدافع زيد جابر كرة لاهبة، غير مسارها عن مرمى النعيمات إلى ركنية قبل ان يخرج حارس المرمى الجعافرة مصابا، وحل مكانه فيصل المعايطة بديلا.
الخطورة الأهلاوية مهدت للهدف الاول، وهو الامر الذي تحقق عند 21، عندما استثمر يزن ثلجي خطأ المدافع عبد الغفار اللحام في ابعاد الكرة برأسه، وتوغل داخل الصندوق وسدد كرة في مرمى حارس المرمى البديل المعايطة، واضعا الاهلي بالمقدمة، ما فرض على رجال عمليات ذات راس كل من ديارا، الشعار، عمر الشلوح والجعافرة على الاهتمام بالبناء الهجومي، ومحاولة مجاراة الأهلي بسرعة العابه وانتقاله من الدفاع الى الهجوم، إلا أن دفاعات الاهلي التي تواجد فيها زيد جابر، سيف الشمالي، محمد عاصي ويزن دهشان فوتت الفرصة على ترك المساحات، أمام المدادحة والغول، حتى ارسل الغول كرة صاروخية ردها حارس مرمى الأهلي خاطر على دفعتين، وتواصلت المحاولات في مد وجز بين الجانبين، حتى عاد يزن ثلجي وأرسل كرة قوية، وقف لها حارس مرمى ذات راس المعايطة بالمرصاد، وظن الجميع ان الشوط يمضي نحو تقدم الاهلي، الا ان محترف ذات راس ديارا كان له رأي آخر، عندما انبرى وراء عرضية الغول وغمزها في مرمى خاطر معلنا التعديل لذات راس وانهى الشوط الاول بين الفريقين 1-1.
هدوء.. ونتيجة ثابتة
هدأت "ماكينة" ألعاب الفريقين في بداية الحصة الثانية، وكأنهما يعدان دراسة تكتيكية لنوايا بعضهما البعض، وسط تحفظ المدربين على ذات الأسماء في تشكيلتيهما التي بدأت المباراة، وزاد الحذر في اغلاق المنافذ المؤدية لكلا المرميين، في الوقت الذي كان يحاول فيه ذات راس ترتيب أوراقه، والانطلاق إلى المواقع الخلفية للأهلي، فكانت أولى المحاولات من خلال مروان الغول الذي استلم عرضية الجعافرة داخل المنطقة المحرمة للأهلي، وسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم من الخلف وتابعت طريقها إلى خارج الملعب.
وجاءت تدخلات المدربين، حيث طرح مدرب الأهلي السوري البحري بأوراق محمد طه، محمد الحسنات، سليم عبيد وعلي ياسر بدلا من عبيدة السمارنة، احمد العيساوي، يزن ثلجي ومحمد عاصي، وبادله مدرب ذات راس ديان صالح بإشراك مبارك هنوش ومحمد القضاة بدلا من جهاد الشعار وعبدالغفار اللحام، ونشط الفريقان في الطلعات الهجومية، وسط أفضلية للأهلي الذي زار المنطقة الخلفيية لذات راس أكثر من مرة، مستغلا المساحات بين المدافعين، ووضعت كرة مرضي المحترف ماركوس في مواجهة المعايطة الذي رد الكرة بحضور تام، ولقي الانفراد التام للعلاونة ذات المصير، فيما كان ذات راس يرد بهجمات مرتدة سريعة، كان محورها الشلوح والغول والجعافرة، حتى وضع الأخير كرة أمام البديل القضاة الذي سدد كرة صاروخية تصدى لها حارس مرمى الأهلي خاطر بحضور تام، وبعدها كان يمرر علاح الشلوح كرة نموذجية إلى عمر الشلوح الذي سدد بجوار المرمى لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي بنتيجة 1-1.
المباراة في سطور
النتيجة: ذات راس 1 الأهلي 1
الأهداف: سجل يزن ثلجي د.21 (الأهلي) ديارا د.45 (ذات راس).
الحكام: طارق الدردور ومحمد الروابدة وخالد أبو اخيل ومحمد بدارنة.
العقوبات: أنذر عبيدة السمارنة (الأهلي)، عمر الشلوح (ذات راس).
الملعب: ستاد الأمير فيصل بالكرك.
مثل ذات راس: حيدر الجعافرة (فيصل المعايطة)، أحمد النعيمات، أحمد العبيدي، عبدالغفار اللحام (محمد القضاة)، علاء الشلوح، عبدالله ديارا، خالد الجعافرة، عمر الشلوح، جهاد الشعار (مبارك هنوش)، مروان الغول وأحمد المدادحة.
- مثل الأهلي: عمر خاطر، سيف الدين الشمالي، زيد جابر، محمد عاصي (علي ياسر)، يزن دهشان، احمد العيساوي (محمد الحسنات)، محمود مرضي، يزن ثلجي (سليم عبيد)، عبيدة السمارنة (محمد طه)، محمد العلاونة وماركوس.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كلامك (Rami)

    السبت 27 آب / أغسطس 2016.
    وصف غير جيد لمباراة الرمثا ,, الحكم لم يحتسب ركلة جزاء ل سعيد مرجان ,, وبتقول تلكا بالتسديد مع انه العرقلة واضحة ,, وضربة جزاء مع طرد لمدافع الوحدات واصلا حكم الراية رفع الراية لاحتساب الجزاء لكن حكم الراية عمل حاله مش شايف ,, مبروك الرمثا هذا الاداء الاوروبي ومبروك للحكم التاهل لنصف النهائي
  • »مباراة رائعة (مشجع وحداتي عريق)

    السبت 27 آب / أغسطس 2016.
    اشكر الفريقين على الاداء الممتع ومن زمان لم نر مباراة بهذه الندية والقوة
    فعلا الوحدات اظهر في الشوط الثاني ضعف اللياقة البدنية وثغرات كبيرة في الدفاع . كما ان معظم تبديلات المدرب عدنان حمد لم تكن صحيحة وخاصة اخراج توريس
    وكان يجب الزج بمنذر ابو عمارة من بداية المباراة حتى يستعيد مستواه.
    عموما الاداء مقبول وان كنا نطمح من الوحدات ان يكون افضل
  • »نعم يوجد تحسن ولكن (خالد)

    السبت 27 آب / أغسطس 2016.
    ثبت بعد خروج سبستيان ثغرات بالدفاع وثبت هبوط المستوى في الشوط الثاني واللياقة وثبت انه يجب تدريب الضغط على ﻻعب الخصم بشكل جدي وليس وهمي والسرعة بالهجمة المرتده والدفاع من خط الوسط وثبت ان الفريق بحاجة لروح الشباب كما كان يفعل الوحدات في الثمنينات والتسعينات