فريحات: المعلم أول المضحين بسبيل الوطن وآخر من يكسب

تم نشره في السبت 27 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

عمان - أكد نقيب المعلمين الأردنيين باسل فريحات، ان نقابة المعلمين تتطلع في المرحلة المقبلة على التعاون والشراكة مع مجلس النواب، وبخاصة فيما يتعلق ببعض التعديلات والتشريعات التي تهم المعلم وقضاياه المختلفة.
ودعا فريحات خلال لقاء دعا إليه أمس عددا من المرشحين للانتخابات النيابية المقبلة من التربويين والداعمين للقضايا التربوية، المجتمع الأردني وبخاصة شريحة المعلمين إلى ضرورة المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة وممارسة هذا الحق الذي كفله الدستور لكل مواطن أردني.
وهدف اللقاء الذي حضره عدد من التربويين المرشحين للانتخابات النيابية واخرين داعمين لقضايا المعلم، إلى تبادل الأفكار والآراء حول كيفية حشد التأييد اللازم لقضايا المعلمين تحت القبة في المرحلة المقبلة.
وقال ان المعلم الاردني هو اول من يضحي في سبيل الوطن غير انه آخر من يكسب، لذلك لا بد من إعادة الاعتبار إليه ودعمه وتحسين اوضاعه، مبينا في هذا الاطار ان اكثر داعم لقضايا المعلم هم التربويون في المقام الاول.
وبين فريحات ان نقابة المعلمين تشكل قاعدة عريضة في الوطن عمادها 145 الف معلم ومعلمة و2 مليون طالب.
وتتطلع النقابة بحسب فريحات، إلى التعاون مع مجلس النواب المقبل إلى إجراء العديد من التعديلات القانونية والتشريعية التي تخص القطاع التربوي والتعليمي في الاردن، منها نظام الخدمة المدنية ونظام التأمين الصحي وقانون التربية والتعليم.
وقال ان النقابة تتطلع إلى نواب قادرين على حمل هم المعلم وتفهم قضاياه والدفع نحو تطوير العملية التربوية والتعليمية في المملكة، وتعزيز الامن الوظيفي والمعيشي والاقتصادي للمعلم، مؤكدا في هذا الاطار ان المعلم هو خط الدفاع الاول عن الوطن والمجتمع.
واعرب عن تقدير نقابة المعلمين لبادرة التربويين، الذين زاروا النقابة في وقت سابق وطلبوا من مجلسها التشاور في تعزيز المشاركة الشعبية ومشاركة قطاع المعلمين في الانتخابات النيابية المقبلة.
واكد ان نقابة المعلمين هي داعم اساسي للمسيرة الديمقراطية في المملكة وتحرص على تعزيزها وإنجاحها كما أراد جلالة الملك عبدالله الثاني.-(بترا- موسى خليفات)

التعليق