الرمثا: أصوات اشتباكات في تل شهاب الأعنف منذ اندلاع الأزمة السورية

تم نشره في الثلاثاء 30 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

خلدون بني خالد

الرمثا- قال مواطنون إن أصواتا لانفجارات عنيفة سمعت مساء أمس مصدرها منطقة تل شهاب السورية التابعة لمحافظة درعا بالقرب من الحدود الأردنية السورية، وصفت بالأعنف منذ اندلاع الازمة السورية، مشيرين الى انها هزت المنازل في مدينة الرمثا ومنطقة الشجرة والذنيبة وعمراوة.
وأكد سكان في بلدة الطرة أن أصوات الانفجارات، سببت ذعرا بينهم، حيث كانت تسمع أصوات انفجارات القذائف وإطلاق الرشاشات على فترات طيلة ليلة أول من أمس واشتدت أمس.
وقال المواطن أبو يزن من بلدة الطرة إن أصوات دوي الانفجارات استمرت حتى مساء أمس، وإن الذعر أصاب أهالي بلدة الطرة والمناطق القريبة من الحدود السورية.
وأكد المواطن بلال الدرابسة من بلدة الطرة أن أصوات انفجار القذائف وإطلاق الرشاشات مصدرها من بلدة تل شهاب السورية، مشيرا إلى أن أصوات الانفجارات عنيفة جدا، ولم يسبق أن سمعوا مثلها من قبل.
وأشار المواطن محمد الحجي الذي يسكن قريبا من الحدود السورية أن سكان مدينة الرمثا وبلدة الطرة والذنيبة وعمراوة، تعودوا على سماع أصوات الانفجارات منذ بداية الأزمة السورية، لكن ما سمعوه على مدى اليومين الماضيين كان الأعنف.
يشار إلى أن المعارك اشتدت خلال الفترة الماضية بين الجيش السوري وقوات المعارضة للسيطرة على المدن والقرى السورية القريبة من الحدود الأردنية، وخاصة بعد سيطرة فصائل المعارضة على معبر نصيب، كما سقطت العديد من القذائف والشظايا على مدينة الرمثا ومناطق السرحان القريبة من الحدود السورية خلال الفترة الماضية إحداها تسببت باستشهاد الشاب عبدالمنعم الحوراني وإصابة العديد من المواطنين، حيث طالب العديد من المواطنين من سكان المناطق الحدودية بحمايتهم من القذائف العشوائية التي تسقط بين الفينة والأخرى.

التعليق