خلافات مالية توقف مشروع تقاطع الكفرين الشونة

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • مبنى وزارة الأشغال العامة والإسكان

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - أكد مصدر مسؤول في وزارة الأشغال "أن تعثر العمل في مشروع طريق الشونة الجنوبية ــ الكفرين يعود الى اسباب مادية"، موضحا ان خلافات مالية بين الاطراف العاملة اوقفت العمل بالمشروع.
واضاف المصدر انه كان من المفترض الانتهاء من المرحلة الاولى خلال تسعة اشهر، الا ان تأخر الأعمال دفع بالوزارة الى فرض غرامات على المتعهد لتأخره في انجاز المشروع، موضحا انه بدئ العمل بالمشروع الذي تبلغ كلفته 11 مليون دينار قبل اكثر من عام.
ويشتمل مشروع توسعة طريق الكفرين / الشونة الجنوبية على إعادة فتح الطريق ليصبح بأربعة مسارب مفصولة بجزيرة وسطية بطول 12 كيلومترا شاملا الإنارة.
وكان وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسه قد تفقد سير العمل بالمشروع قبل اسبوعين واوعز بفرض غرامات تأخير على المتعهد المسؤول.
واكد هلسة خلال الزيارة على أهمية هذا المشروع لقطاعات النقل والزراعة والسياحة باعتباره طريقا إقليميا يربط منطقة الأغوار مع العاصمة / عمان ويربط مع الأراضي الفلسطينية عبر جسر الملك حسين، مشددا على ضرورة الانتهاء من أعمال الخلطة الاسفلتية على تحويلة الجواسرة  مع نهاية آب (اغسطس) الماضي وفتح مواقع أخرى جديدة للعمل.
من جانبهم، عبر مواطنون عن استيائهم من تأخر العمل بالمشروع، مشيرين الى ان الشركة المنفذة أغلقت الطريق منذ ما يزيد على عام وأن التحويلات التي تم اعتمادها خلال فترة الإغلاق زادت من معاناتهم كونها غير قادرة على استيعاب الحركة المرورية المتزايدة.

التعليق