ناخبون بعجلون: شعارات المرشحين تغفل المشاكل اليومية

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

عامر خطاطبة

عجلون -  يرى الناخبون في محافظة عجلون أن الشعارات التي حملتها الدعاية الانتخابية للقوائم والمرشحين في المحافظة ركزت في أغلبها على القضايا الخدمية والتنموية للمحافظة، فيما حملت بعض الشعارات مضامين سياسية واجتماعية.
وتباينت الآراء حول قدرة المرشحين في حال وصولهم للقبة بتحقيق ما تم إطلاقه من شعارات، خصوصا تلك المتعلقة بالقضايا الخدمية والتنموية والتي تتطلب توفير مخصصات كبيرة تعجز عن توفيرها الحكومة، في حين أشار بعضهم إلى إغفال المرشحين لشعارات قضايا تمس حياتهم اليومية من قبيل نقص المياه وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وعدم التطرق إلى مشاريع تنموية كبرى تخدم سكان المحافظة.
ويقول محمود السعيد إنه لم يشاهد أيا من الشعارات التي تتحدث عن النقص الحاد في مياه الشرب، كما لم تتطرق لحاجة المحافظة لمشاريع تنموية كالتعهد بمتابعة ملف الطريق التنموي وإقامة مشاريع سياحية كبرى كالقرية السياحية ومشروع التلفريك.
ويقول خالد القضاة إن الدعاية الانتخابية لبعض القوائم والمرشحين حملت شعارات تتعلق بالتغيير وتمكين الشباب وحقوق المرأة وحقوق المواطن في التعليم والصحة، لافتا إلى إغفال خصوصية المحافظة السياحية والزراعية والبيئية في كثير من الدعاية الانتخابية.
وطالب المرشحين بإبداء رأيهم في كثير من القضايا التشريعية والرقابية التي تأتي في صميم عمل النواب، خصوصا المتعلقة بالضرائب والقوانين الناظمة للحياة الحزبية والحياة العامة لتحفيز الناخبين على المشاركة في العملية الانتخابية ولتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صنع القرار.
إلى ذلك، بدأ المرشحون بتكثيف حملاتهم الانتخابية والدعاية، حيث أعلنت كثير من القوائم عن مواعيد لإقامة مهرجانات خطابية، فيما وجه مرشحون الدعوات لحضور حفل افتتاح مقارهم الانتخابية.
وبدأ مرشحون بتكثيف جولاتهم في مختلف المناطق لحشد مزيد من التأييد لهم ولقوائمهم، وذلك من خلال الالتقاء بالناخبين في منازلهم ودواوينهم لعرض برامجهم الانتخابية، في الوقت الذي لم تخل فيه تلك الجلسات حسبما يؤكد شهود عيان من تقدم البعض بمطالب خاصة تتعلق بإيجاد وظائف لهم أو التدخل لإتمام خدمات عامة وبنى تحتية تحتاجها مناطقهم وأحياؤهم في حال فوزهم بالانتخابات.
في الأثناء، يواصل العاملون في الهيئة المستقلة للانتخابات أعمالهم لتجهيز كافة المراكز الانتخابية بالمعدات الضرورية لضمان سير عملية الاقتراع بكل يسر وسهولة.
وأكد رئيس الدائرة الانتخابية في المحافظة مدير التربية والتعليم المهندس عادل الرواشدة أنه سيتم وضع خطة بالتعاون مع الأجهزة المعنية والأمنية لضمان سير عملية الاقتراع في أجواء هادئة، وتنظيم عملية المرور لتسهيل وصول الناخبين إلى مراكزهم من دون حدوث فوضى أو اختناقات مرورية.

التعليق