بوتين يؤيد تجميد سقف إنتاج النفط

تم نشره في الجمعة 2 أيلول / سبتمبر 2016. 01:23 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 2 أيلول / سبتمبر 2016. 08:49 مـساءً
  • الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -(رويترز)

فلاديفوستوك (روسيا)- اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة ان اتفاقا بين الدول المصدرة للنفط من اجل تجميد انتاجها النفطي ودعم الاسعار سيكون "قرارا جيدا" داعيا الى "تسوية" قبل اقل من شهر من اجتماع غير رسمي لمنظمة اوبك في الجزائر.

وقال بوتين في مقابلة اجرتها معه وكالة بلومبرغ ونشرت على موقع الكرملين الالكتروني "سوف اكرر موقفنا: اننا نعتبر ان ذلك سيكون قرارا جيدا من اجل قطاع الطاقة في العالم".

ولم تتوصل البلدان الاعضاء وغير الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط خلال اجتماع في نيسان (ابريل) في الدوحة الى الاتفاق على تجميد الانتاج النفطي بالتنسيق فيما بينها من اجل دعم الاسعار، نظرا خصوصا الى خلافات داخل اوبك.

وكانت السعودية تدعو الى تضامن ايران مع تجميد الانتاج، لكن طهران تريد العودة اولا الى مستوى انتاجها ما قبل العقوبات التي فرضت عليها بسبب ملفها النووي.

وقال بوتين "من منظور الحكمة الاقتصادية والمنطق، من الجيد التوصل الى تسوية، وانني واثق بان الجميع يتفهم ذلك. المسالة ليست اقتصادية بقدر ما هي سياسية. امل ان يتوصل جميع اطراف هذه السوق الذين من مصلحتهم ابقاء الاسعار بمستوى مستقر وعادل، الى قرار ضروري".

تعقد دول اوبك الـ14 اجتماعا غير رسمي على هامش منتدى للطاقة في العاصمة الجزائرية بين 26 و28 ايلول(سبتمبر).

وقال وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك الجمعة في تصريحات نقلتها وكالات الانباء الروسية انه "اذا ما عقد مثل هذا اللقاء، فسوف نشارك فيه بالطبع".

واوضح الوزير الذي اعتبر مؤخرا ان تجميد الانتاج غير مفيد بمستوى الاسعار الحالي، انه يتوقع لقاء وزراء ايران والسعودية وفنزويلا.

وفي حال التوصل الى اتفاق لتجميد الانتاج، فان ذلك سيقنع الاسواق بان الدول المنتجة الكبرى اوقفت الصراع الجاري بينها من اجل حصص السوق من خلال زيادة حجم انتاجها. وادى الفائض في الانتاج الى انهيار الاسعار التي عادت وانتعشت منذ الشتاء، غير انها تبقى ادنى بحوالى مرتين من مستواها قبل سنتين، ما ينعكس سلبا على اقتصادات الدول المنتجة.(أ ف ب)

التعليق