بروفيسور إسرائيلي يكشف أسباب رفض الإسرائيليين للسلام

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

القدس المحتلة- نشرت صحيفة "هآرتس" أول من أمس تقريرا للبروفيسور دانيال بارتال من جامعة تل ابيب تحت عنوان: "لماذا لا تريدون (والحديث للإسرائيليين) السلام؟ العوامل النفسية في الصراع".
واستعرض الكاتب معطيات حول الاسباب التي لا تدعو الاسرائيليين الى السعي نحو السلام منها:
*62 % من اليهود في اسرائيل يعتقدون بأن الفلسطينيين هم عرب استوطنوا في "أرض إسرائيل" التابعة للشعب اليهودي، وانه لا توجد للفلسطينيين حقوق قومية في البلاد لانهم ليسوا السكان الاصليين فيها حسب اعتقادهم.
* 43 % من اليهود في اسرائيل يعتقدون بأن الفلسطينيين يتطلعون وعلى المدى البعيد لاحتلال البلاد وإبادة اليهود.
* 70 % من اليهود في اسرائيل يعتقدون بأن "جميع الوسائل مباحة في الصراع الاسرائيلي ضد العنف الفلسطيني".
* 55 % يوافقون على أن "كل عملية عسكرية تبادر بها اسرائيل عادلة".
* 60 % يعتقدون أن الاخلاق الفلسطينية "أدنى من المعايير السائدة في المجتمعات البشرية الاخرى". (هذه المعطيات مقتطفة من البروفيسور سامي سموحة من جامعة تل ابيب والمركز المتعدد المجالات).
ويعتقد كثير من الإسرائيليين بأن السيطرة العسكرية على الضفة الغربية العام 1967 هي استمرار "لتحرير الوطن" ولا يعترف 72 % منهم بالاحتلال (وفقا لجدول السلام- حزيران 2016).
وفي ضوء شطب الخط الأخضر من الخرائط الإسرائيلية حتى الخرائط المدرسية وبسبب الاستيطان في الضفة الغربية، فإن جزءا كبيرا من الجمهور الاسرائيلي بدأ بالنظر الى الضفة الغربية كجزء "محرر من الوطن"!.
ويعتقد 72 % من اليهود في إسرائيل بأن الفلسطينيين هم المتهمون الرئيسيون في الصراع المستمر، وحوالي 55 % منهم على قناعة بأنه لم تحدث نكبة للفلسطينيين العام 1948.
وأشار استطلاع للرأي اجري في فترة عملية "عمود السحاب" العام 2012 إلى أن 80 % من اليهود الإسرائيليين يرون بأنفسهم ضحايا للهجمات الفلسطينية وأن العدوان الاسرائيلي على القطاع يشكل ردا على هذه الهجمات.-(وكالات)

التعليق