عمال ‘‘كهرباء إربد‘‘ ينفذون وقفة احتجاجية اليوم لتحقيق مطالب عمالية

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • مدخل مبنى شركة كهرباء إربد - (الغد)

أحمد التميمي

إربد- دعت النقابة العامة للعاملين بالكهرباء عمال شركة كهرباء محافظة إربد إلى تنفيذ وقفة احتجاجية اليوم، تشمل توقف عن العمل، بعد فشل مفاوضات تحقق عددا من المطالب الوظيفية أبرزها عقد العمل الجماعي، وفق بيان اصدرته النقابة.
إلا أن، نائب مدير الشركة المهندس بشار التميمي، اكد عدم قانونية هذه الوقفة، مشيرا الى انه تم توجيه كتاب للنقابة بذلك، وخصوصا أن الشركة ممثلة بمجلس الادارة قامت بتلبية الجزء الأكبر من هذه المطالب، باستثناء بعضها والتي تحتاج الى دراسة بشكل اعمق نظرا لأثرها المالي الكبير.
وقال التميمي إن الشركة حريصة على تلبية مطالب الموظفين قدر المستطاع، وعلى الموظفين الانتظار لحين الانتهاء من الدراسة التي شرع مجلس الادارة بها تمهيدا للبت فيها قريبا، مؤكدا ان الشركة تقدم امتيازات للموظفين وتعمل على تحسينها بين الفينة والاخرى لتحقيق مستوى معيشة افضل للموظف.
وأوضح التميمي ان الوقفة التي سيتم تنفيذها اليوم لم يتاثر بها المشتركين وستبقى الشركة تقدم خدماتها للمشتركين بشكل اعتيادي.
بدوره، قال امين سر فرع النقابة في اربد المهندس عطا الشياب في بيان صحفي إن الوقفة ستنفذ امام مبنى الادارة، وإنه تم توزيع التعليمات الخاصة بالمشاركين فيها من نواحي الاجراءات التنظيمية التي تضمن عدم المساس بأهدافها أو خروجها عن النص المحدد.
وأوضح أن فرع النقابة التقى في وقت باكر من صباح أمس العاملين في الشركة بساحة المحطة الجنوبية، وتم وضعهم بصورة وتفاصيل الوقفة التي ستنفذ وضرورة الالتزام بالهتافات التي تخدم قضية العمال ورفع الأعلام الأردنية واتخاذ كل ما من شأنه اظهار الديمقراطية وحرية التعبير بأسلوب راق. وأبلغت النقابة العامة قرارها لإدارة الشركة مساء امس مذكرة بتفاصيل سعيها مع ادارة الشركة خلال الأشهر الماضية، وتوصلها لاتفاق يحقق الحد الادنى من الطموحات، لكن ادارة الشركة تراجعت عن اتفاقها في الرابع من ايلول (سبتمبر) الحالي ما يعكس سياسة مجلس ادارة الشركة بالمماطلة والتسويف وكسب الوقت وصولا لهذا التراجع.
وحسب النقابة، فإن ادارة الشركة اكدت قناعتها بأن عمالها لا يتمتعون بالامتيازات التي يتمتع بها عمال القطاع، وأن ذات القناعة متوافرة لدى هيئة تنظيم القطاع ووزارة العمل، إلا ان مجلس الإدارة يرفض المساواة بين عمال الشركة وعمال شركة توزيع الكهرباء الاردنية التي تملك الحصة الأكبر من أسهم الشركة. وأكدت النقابة انها انتظرت طويلا لتحقيق مطالب عمالها وعلقت إضرابا كانت قد دعت اليه في وقت سابق، مقدمة مصالح الوطن على مصالح العمال، وأملا في منح فرص التفاوض الوقت الكافي، لكنها فوجئت ان مجلس ادارة الشركة غير مراع لهذه الفرص وأهميتها، رغم انها جعلت النقابة موضع اتهام بالتراخي في المطالبة بحقوق العمال الكادحين.

التعليق