بدء أعمال تنفيذ المرحلة الثانية من الناقل الوطني للمياه

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2016. 04:45 مـساءً
  • بدء أعمال تنفيذ المرحلة الثانية من الناقل الوطني للمياه- (بترا)

عمان- أعلنت وزارة المياه والري اليوم عن بدء العمل لتنفيذ مشروع الخط الناقل الوطني من خزان ابو علندا الجديد الى محطة خو ضمن خطتها لتزويد محافظات الزرقاء والشمال ب (30) مليون متر مكعب اضافية من مياه الديسي .

واكد الوزير الدكتور حازم الناصر ان الحكومة ومنذ تحملها امانة المسؤولية تعمل بكل جد في ظل ظروف اللجوء السوري ووجود اكثر من 1,5 مليون لاجىء من الاشقاء السوريين يتقاسمون مع اخوانهم الاردنيين لقمة العيش ورشفة الماء مؤكدا ان الاردن نجح بتجاوز كل الصعوبات والتحديات بالرغم من استمرار ازمة اللجوء .

ودعا بحضور ومدير الوكالة الفرنسيةAFD سيرجي سنريتش ومدير بنك الاعمار الالماني Kfw فلوريان رابا ونائبة مدير البنك في عمان سوسن العاروري وأمناء عامين سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة، وسلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور، والوزارة المهندس اياد الدحيات ومحافظ الزرقاء الدكتور رائد العدوان الى توفير كل الدعم للاردن لتجاوز آثار اللجوء .

واضاف الناصر ان هذا المشروع يعد من مشاريع الوزارة الاستراتيجية العملاقة التي تحقق متلازمة المياه والطاقة (Water & Energy NEXUS) كونه من المراحل لاستكمال خط الناقل الوطني لربط مناطق المملكة مائيا .

وبين ان الوزارة بدأت بتنفيذ هذا المشروع بهدف توفير حلول ناجعة لقطاع المياه في المناطق الاكثر استضافة للاجئين السوريين وما رافقه من ازدياد في الطلب على المياه وصل الى اكثر من 40 بالمئة في محافظات الشمال بتنفيذ عدة حزم ومحاور لتطوير مصادر مائية جديدة مدعمة ببرامج متطورة وحديثة واتخاذ الاجراءات الضرورية ضمن عدة مراحل تم استكمال بعضها مشيرا الى ان بعض المشروعات قيد التنفيذ لنقل 30 مليون م3 من مياه الديسي لكل من محافظة الزرقاء ومحافظات الشمال الاربعة قبل حلول الصيف المقبل .

واوضح الناصر ان هذا المشروع يعد من المشاريع المصاحبة للبيئة من خلال اعتماده على مصادر غير تقليدية متجددة تصل الى 18 مليون كيلو وات ساعة / سنويا حيث سيتم نقلها بالعبور (Wheeling) لشبكة توزيع الكهرباء في كل من العاصمة عمان والزرقاء حيث ستحقق عوائد مالية كبيرة لسلطة المياه بقيمة حوالي مليوني دولار اميركي ضمن خطة الوزارة الاستراتيجية في تنويع مصادر الطاقة وتقليل الخسائر وزيادة حجم الايرادات.

وبين ان المرحلة الحالية من خزان ابو علندا – خو لتنفيذ المشروع والخدمات الاستشارية بطول 34 كم الممول من الوكالة الفرنسية للتنمية ِAFD بقيمة 48 مليون دولار يتضمن خط ناقل قطر 900 ملم لنقل اكثر من 30 مليون متر مكعب سنويا اضافة الى انشاء خزان جديد في محطة خو بسعة 7000م3 وخزان أخر في منطقة الحزام الدائري بسعة 2500 متر مكعب مع تنفيذ محطة ضخ للمياه من محطة خو الى خزان الهاشمية بطاقة 366 م3/ ساعة وخزان البتراوي بطاقة 1,540 م3/ ساعة .

واضاف انه سيتم تنفيذ محطتين كهربائيتين حديثتين (Hydropower Plan) في كل من خزان خو وخزان الدائري بالاستفادة من فرق المنسوب (Elevation) والبالغ حوالي 400 مترمكعب لتوليد طاقة كهرمائية تزيد على 18 مليون كيلو وات ساعة سنويا مع تنفيذ نظام (SCADA) حديث لعمليات التشغيل عن بعد والمراقبة وتنفيذ نظام لتصريف المياه الفائضة من خزان ابو علندا .

وحول المرحلة الثانية بين الناصر انه ستتم المباشرة بتنفيذ خط مياه ناقل من محطة خو مرورا بالطريق الخلفي للجامعة الهاشمية حتى مثلث ثغرة الجب والى محطة ضخ مياه الزعتري لنقل 10 ملايين متر مكعب سنويا لمحافظات الشمال من خلال تنفيذ خط ناقل قطر 700 ملم بطول 34 كم وفق نظام الانسياب الطبيعي مع انشاء خزان بسعة 4000 متر مكعب في محطة ضخ الزعتري مع نظام ) SCADA) يعمل بشبكتي ألياف ضوئية على طول مسار الخط بتمويل بنسبة 90 بالمئة من بنك الاعمار الالماني KFW و10 بالمئة من موازنة سلطة المياه .

واكد وزير المياه والري ان هذه المشاريع الاستراتيجية الهامة ستمكن الوزارة من الاستعداد لمجابهة ومواجهة كل طارئ وتأمين أفضل مستويات العيش الكريم للمواطن من خلال التركيز على ايجاد الحلول لتفاقم اوضاع المناطق الأكثر تأثرا بموجات لجوء الأشقاء السوريين وخاصة مناطق الزرقاء و اربد والرمثا والبادية الشمالية والشرقية وجرش وعجلون والمفرق وغيرها من المناطق وتوفير 30 مليون متر مكعب من المياه سنويا .

واعرب عن امتنان وتقدير الحكومة الاردنية للدعم الكبير الذي تقدمه الدول المانحة وعلى رأسها الاصدقاء في فرنسا والمانيا ودول الاتحاد الاوروبي والدول الصديقة والشقيقة الاخرى لمواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة التي تواجهها المملكة في قطاع المياه بسبب ما تعانيه المملكة من اعباء كبيرة نتيجة موجات اللجوء السوري .

واعرب السفير الفرنسي في عمان ديفيد بيرتولوتي عن سعادته بالجهود المميزة في قطاع المياه وما وصلت اليه الخبرة المائية الاردنية من تقدم مبديا كامل الاستعداد للتعاون الكامل خاصة في مجال تقديم الدعم المطلوب لمواجهة تحديات المياه واللاجئين وتبادل الخبرات للاستفادة من التكنولوجيا المستدامة والحديثة خاصة في محطات معالجة المياه ليتم الاستفادة منها للأغراض الزراعية والصناعية وكذلك التعاون الإقليمي مع الدول المجاورة بهدف تنفيذ مشاريع قادرة على مواجهة الواقع المائي الذي تعيشه المنطقة.

واكد استمرار الحكومة والشعب الفرنسي بتقديم مزيد من الدعم لمواجهة الظروف الاستثنائية التي يواجهها الاردن من اعباء بسبب ازمة اللجوء السوري .

نائب السفير الالماني لدى الاردن رالف شيغير اكد حرص الحكومة الالمانية على تمكين الاردن من مواجهة الظروف الاستثنائية بسبب موجات اللجوء السوري ودعا الدول المانحة الى تقديم المساعدة للاردن لتلبية الاحتياجات المتزايدة خاصة في مجال المياه والصرف الصحي مؤكدا اهمية هذه المشاريع لتحسين خدمات المياه مبينا ان لدى المؤسسات الالمانية خططا ومشاريع لتقديم مزيد من المساعدات خاصة في مجال تطوير خدمات المياه والصرف الصحي واعادة الاستخدام كون الاردن نموذجا متميزا في ادارة مصادره المائية الشحيحة بكفاءة عالية. (بترا)

التعليق