الأردن وكازاخستان يتفقان على تعزيز التعاون الثنائي

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- وقع الأردن وكازاخستان أمس محضر اجتماع الدورة الرابعة للجنة المشتركة المعنية بالجوانب الاقتصادية والتتعاون الثقافي والإنساني.
ووقع المحضر نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني الذي ترأس الوفد الأردني لهذه الاجتماعات ونائب رئيس الوزراء الكازاخي وزير الزارعة رئيس وفد بلاده للاجتماعات السيد عسكر ميرزاكميتوف.
وقال د. العناني "إن العلاقات الأردنية الكازاخية شهدت تطورا كبيرا بفضل جهود قيادتي البلدين وتوجيهاتهما المستمرة لحكومتي الجانبين بضرورة العمل المستمر لتنمية التعاون الثنائي في مختلف المجالات بخاصة الاقتصادية منها وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة.
وأضاف، خلال انعقاد اجتماعات الدورة المشتركة في استانة أمس، بحضور عدد من قيادات القطاع الخاص في الأردن وممثلي شركات مختلفة، أن الفرصة مواتية للبلدين لتعزيز التعاون الاقتصادي، وذلك بزيادة حجم التجارة البينية وإقامة الاستثمارات وتبادل الخبرات والتبادل السياحي والثقافي والتعاون أيضا في مجالات أخرى مثل الصحة والتعليم والصناعة وغيرها.
وقال د. العناني "إن الأردن يعد بوابة لأسواق المنطقة وكذلك إمكانية وصول صادراته لأهم الأسواق العالمية بحكم اتفاقيات التجارة التي وقعها على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف، وكذلك موقعه المتوسط الذي يشكل منطلقا لكازاخستان وقطاعها الخاص للاستفادة من هذه المزايا مثلما يتطلع الأردن باهتمام الى كازاخستان والمزايا المتوفرة اليها للتصدير الى الأسواق الاخرى".
وأكد أن الأردن يولي أهمية كبيرة لتطوير التعاون الاقتصادي مع كازاخستان بدليل المشاركة المميزة في اجتماعات هذه اللجنة وبخاصة من القطاع الخاص الذي يعول عليه كثيرا لزيادة حجم التجارة البينية التي ما تزال دون المستوى المطلوب والعمل على إقامة مشاريع استثمارية بالتعاون مع نظرائهم الكازاخيين.
وأشار الى أن هذه فرصة للقطاع الخاص الأردني للتعرف على المجالات والفرص التجارية في كازاخستان من حيث الاستيراد والتصدير من خلال الالتقاء بالقطاع الخاص الكازاخي وكذلك الفرصة التي يوفرها مجلس الأعمال المشترك الذي عقد أمس للتباحث في فرص التعاون بين الجانبين.
ودعا د. العناني القطاع الخاص في كلا البلدين للاستفادة من العلاقات المتميزة بين البلدين والاتفاقيات الموقع بينهما والعمل على إدامة التواصل ودورية انعقاد مجلس الأعمال.
وأكد أن الاتفاقيات والنتائج التي توصلت اليها اللجنة بين الجانبين لن تبقى مجرد بروتوكولات وإنما سيتم العمل على تنفيذها مباشرة لخدمة المصالح المشتركة وحتى تسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.
من جانبه، قال نائب رئيس الوزراء الكازاخي إن اجتماعات اللجنة حفلت بأجندة مهمة لتعزيز التعاون بين الجانبين في العديد من المجالات؛ كقطاعات الصحة والتعليم والثقافة والصناعة والتجارة وغيرها.
وأضاف أن هناك اهتماما مشتركا حيال العديد من المواضيع الاقتصادية، وخاصة في القطاع الزراعي والتجارة، خاصة وأن البلدين يمتلكان العديد من المزايا من حيث الموقع وتوفر الفرص للقطاع الخاص للاستفادة منها.
وقال "إن كازاخستان مهتمة بالاستفادة من الموقع الجغرافي للأردن كبوابة لدخول أسواق المنطقة"، مشيرا الى أن أمام الأردن فرصة للاستفادة من موقع كازاخستان لدخول أسواق مجاورة.
وكان الوزيران عقدا جلسات مباحثات ثنائية ركزت على أهمية العمل المشترك للارتقاء بمستوى التعاون الثنائي وترجمة توجيهات القيادتين بالوصول الى علاقات اقتصادية مميزة تخدم المصالح المشتركة.
وأكدا أن اجتماعات اللجنة واستمرارية انعقادها إضافة الى مشاركة القطاع الخاص دليل على حرص الجانبين على الارتقاء بالعلاقات الثنائية في ضوء الروابط المتينة بينهما.
وناقش رؤساء الوفدين أيضا الآفاق المستقبلية للتعاون الاقتصادي في مختلف المجالات. وخلال الاجتماعات تم التباحث بإمكانية توقيع اتفاقية للتجارة الحرة لتحفيز التجارة البينية.
واتفق الطرفان على المساعدة في تنظيم المعارض وتبادل زيارات الوفود الرسمية والتجارية والمنتديات التجارية المشتركة والمؤتمرات بمشاركة ممثلي دوائر الأعمال لإقامة اتصالات مباشرة بين رجال الأعمال في كازاخستان والأردن وتبادل المعلومات بشأن الأنشطة المخطط لها في إطار التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري.
كما تم الاتفاق على مواصلة التعاون بين غرفة تجارة الأردن وغرفة صناعة الأردن وغرفة التجارة الدولية في كازاخستان من خلال تبادل الزيارات بين رجال الأعمال، وتنظيم الندوات وتبادل المعلومات التجارية.
وفي مجال تعزيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة، اتفق الجانبان على تبادل أفضل الممارسات في تقديم المساعدة التقنية والمالية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين لزيادة قدرتها التنافسية والوصول إلى الأسواق الدولية.
كما تم الاتفاق على مناقشة إمكانية تنفيذ برامج التبادل بين مؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع ونظيراتها في كازاخستان، مثل "دامو" صندوق تنمية المشاريع، في المجالات ذات الصلة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتمويل. وتعزيز التعاون الصناعي وتبادل الخبرات بين البلدين وخاصة في مجال السياسات والاستراتيجيات الصناعية والمساعدة للشركات الصغيرة والمتوسطة.
كم اتفق الطرفان على تشجيع التعاون في مجال تنمية ريادة الأعمال. ونقل التكنولوجيا التيسير بين الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتعاون في مجال الزراعة.
وطلب الجانب الكازاخي تسريع النظر في إمكانية التوقيع على ميثاق المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي. وأبلغ الجانب الأردني الجانب الكازاخي أن الأردن في عملية اتخاذ الإجراءات اللازمة للتوقيع على الميثاق في أقرب وقت ممكن، وقد اتفق الطرفان على:
- النظر في إمكانية تحسين وتشجيع التعاون بين المؤسسات العلمية والبحثية في كلا البلدين في مجال الزراعة.
كما تم الاتفاق على التبادل السلعي الزارعي بين البلدين الصديقين وتبادل الخبرات في مجال البحث والإرشاد الزراعي وفي مجال نقل التكنولوجيا الزراعية والتبادل التجاري في مجال الأسمدة والبذور والمبيدات والمحمضات الزراعية ومتابعة القضايا الفنية الخاصة بالزراعة.
وفيما يتعلق بالتعاون في مجال الصناعة، قدم الجانب الأردني مشروع مذكرة تفاهم حول التعاون الصناعي.
وأعرب الجانب الكازاخي عن استعداده للنظر في قضية الإنتاج المشترك لإنتاج الأدوية الأردنية في كازاخستان.
كما قدم الجانب الأردني مشروع مذكرة للتعاون في مجال التنظيم الفني والمقاييس.
واتفق الطرفان على مواصلة التعاون في إطار اتفاق بين حكومة جمهورية كازاخستان وحكومة المملكة الأردنية الهاشمية للتعاون في مجال السياحة.
كما تم التباحث في عدد من المواضيع الأخرى والاتفاقات على مقترحات لتعزيز التعاون فيها وشملت قطاعات التعليم والعلوم والصحة والثقافة والطاقة؛ حيث اتفق الطرفان على تعزيز التعاون فى مجالات الطاقة المتجددة من خلال تبادل الخبرات وبناء القدرات في مجال الطاقة المتجددة، وبالذات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتبادل المعلومات والخبرات في مجال استكشاف وإنتاج مكامن النفط والغاز واللجوء إلى كازاخستان الخبرة في مجال الحفر.
كما اتفاق الطرفان على التعاون في مجال الدفاع المدني والوقاية ومكافحة المخدرات وغيرها، وتم توقيع اتفاقية في هذا الإطار.
وحضر الاجتماعات سفير الأردن لدى كازاخستان وسفيرها لدى المملكة  والأمين العام لوزارة الزراعة ورئيس هيئة الاستثمار ورئيس غرفة تجارة الأردن ورئيس غرفة صناعة الأردن ورئيس غرفة صناعة عمان وعدد من رؤساء غرف الصناعة والتجارة ومسؤولين حكوميين.

التعليق