623 ألف مغترب دخلوا المملكة خلال 7 أشهر

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • مركز حدود العمري الرابط بين الأردن والسعودية(أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- ارتفع عدد الأردنيين المقيمين في الخارج والذين دخلوا المملكة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بنسبة 7.1 %، وفقا لاحصائيات وزارة السياحة والآثار.
وبلغ عدد الأردنيين المقيمين في الخارج والذين دخلوا المملكة عبر المنافذ الجوية والبحرية والبرية حتى نهاية شهر تموز (يوليو) من العام الحالي حوالي 623.112 ألف أردني مقارنة بـ581.901 ألف أردني خلال العام الماضي.
وما تزال تشهد المعابر البرية للمملكة ازدحاما كبير سيما معبر العمري على الحدود مع السعودية، وحاولت "الغد" الحصول على ارقام حول من دخلوا المملكة عبر تلك النقطتين من قبل دائرة الجمارك، الا انه لم يتسن الحصول على معلومة رغم تكرار الاتصال بالدائرة.
من جانبه، أكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات أن المملكة تشهد حركة سياح خليجيين وأردنيين مقيمين في الخارج اضافة إلى عرب الـ48 خلال عيد الاضحى المبارك دون ذكر اعداد السياح لعدم جاهزية الاحصائية الاخيرة لارقام واعداد السياح حتى نهاية شهر آب (اغسطس).
وقال عربيات إن الهيئة قررت عمل مناوبات لموظفين الهيئة خلال أيام عيد الاضحى، مشيرا إلى ترتيبات على الحدود الجنوبية ووادي عربة لتسهيل دخول عرب الـ 48، حيث تشهد الحدود ارتفاعا في اعداد القادمين منهم لحضور الحفلات الغنائية والفنية التي ستقام على ارض المملكة، والتي اهمها حفلات كاظم الساهر والموسيقار العالمي (ياني) والرحبانية.  
واشار عربيات إلى أن الهيئة تعمل جاهدا خلال الفترة الحالية إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من السياح الخليجيين والعرب إلى المملكة، وعملت الهيئة خلال الفترة الماضية جملة ترويجية وتسويقية في الاسواق الخليجية لاستقطاب السياح سواء كانوا خليجيين أو اجانب مقيمين في الخليج.
وبين عربيات الحملة التي تم اطلاقها في دول الخليج جاءت تحت شعار "أكيد في الأردن".
وبين أن هذا الشعار يعكس ما يتمتع به الأردن من مواقع سياحية وتجارب متنوعة غير معروفة للضيف العربي والخليجي بشكل خاص.
وبين عربيات أن الحملة تتكون من جزأين اساسيين، الجزء الأول والذي سيستهدف الاخوة العرب ومواطني دول الخليج، والجزء الثاني سيستهدف الاجانب المقيمين في الخليج العربي.

التعليق