عبر استدعاء السيارات عن طريق الهواتف وبلا مقابل في البداية

"أوبر" تطلق سيارات أجرة "مجانية" بدون سائق!

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2016. 08:07 مـساءً
  • راكب يستخدم تطبيق "أوبر"

دبي- في خطوة مفاجئة، أطلقت شركة "أوبر"، أمس الأربعاء، خدمة جديدة لعملائها عبر السماح لهم للمرة الأولى باستخدام السيارات ذاتية القيادة.
وتأتي هذه الخدمة الجديدة في مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأميركية لتشكل "ثورة" في عالم السيارات، حيث وقعت "أوبر" شراكة مع الشركة المصنعة للعلامة التجارية "فولفو"، نصت على إرسال الأخيرة سيارات من طراز XC90 المزودة بأجهزة استشعار وكاميرات والليزر إلى أوبر لاستخدامها في التجارب الأولية.
وبحسب تقرير نشر في صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، فإن الشركتين قد أنفقتا نحو 300 مليون دولار لتطوير السيارات ذاتية القيادة وصولاً إلى الهدف المنشود بالاستغناء تماماً عن وجود السائق بحلول عام 2021.
وبهذه الخدمة الجديدة، ستسمح أوبر لعملائها بوسط مدينة بيتسبرغ باستدعاء السيارات عن طريق هواتفهم، وهي خطوة لم يسبقها إليها أي من شركات التكنولوجيا، بحيث يتم توزيع الرحلات في السيارات ذاتية القيادة "autonomous cars" بشكل عشوائي، وستكون مجانية في البداية.
وفي التجارب الأولية، سخرت "أوبر" أسطولاً صغيراً مؤلفاً من 4 سيارات مزودة بالليزر والكاميرات وأجهزة الاستشعار، لخدمة العملاء وتوصيلهم إلى الوجهات المقصودة، علماً أن عشرات المركبات الإضافية هي على استعداد لتفعيل الخدمة سريعاً.
في البداية، لن يكون الراكب بمفرده، بل ستكون السيارات مزودة بفني يجلس في مقعد السائق ولكن دون لمس عجلة القيادة، ومراقبٌ آخر يقتصر دوره على مراقبة سلوك المركبة.
ولكن إلى ماذا تهدف "أوبر" من إطلاق هذه الخدمة؟
أوضح نائب رئيس قسم الهندسة في اوبر Anthony Levandowski أن الشركة تهدف من وراء هذه الخدمة إلى تطبيق استراتيجية جديدة تقوم على تقليل عدد حوادث الطرق التي تقتل 1.3 مليون شخص سنويا، والإفراج عن 20% من مساحة المناطق الحضرية التي تؤكل بمواقف السيارات كما الحد من الاختناقات المرورية التي تهدر الوقت.
وبعد الشراكة الموقعة مع اوبر لاختبار سيارات الأجرة بدون سائق في شوارع مدينة بيتسبرج في الولايات المتحدة، أطلقت "فولفو" في السويد مرحلة الاختبارات على أول مركبة ذاتية القيادة مخصصة للأفراد (الاستعمال الشخصي) ، والذين يجب أن تصبح تجارياً قابلة للشراء بحلول عام 2021.
وأشار التقرير إلى أن المركبات المئة الأولى، قد خرجت من خطوط الإنتاج Torslanda في السويد يوم الجمعة الماضي. هذا وأعلنت "فولفو" يوم أمس الإطلاق الرسمي لموجة من الاختبارات لسيارتها الحكم الذاتي "Drive Me".
وبعد فترة من الاختبارات الأولية، سيتم تسليم المفاتيح للأشخاص المشاركين في المشروع في عام 2017 لإجراء اختبارات واسعة النطاق في مدينة Götebord السويدية.
تجدر الإشارة إلى أن هذا يمثل الإعلان الثالث الصادر عن "فولفو" في غضون بضعة أسابيع في مجال المركبات الذاتية.
فبالإضافة إلى التوقيع الشراكة مع AUTOLIV، وهي شركة متخصصة في سلامة السيارات، عقدت شركة "فولفو" شراكة مع اوبر لتطوير جيل جديد من السيارات ذاتية الحكم. العربية.نت

التعليق