الإمارات: 15 % نمو أصول الصيرفة الإسلامية العام الحالي

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

دبي- قال فهد المهيري مدير عام الخدمات المصرفية الإسلامية في بنك دبي التجاري، إن الابتكار وجودة الخدمات وتنمية محفظة التمويل ستكون ركائز استراتيجية للنمو والتطور في البنك في المرحلة المقبلة، وإن الابتكار سيكون عاملاً رئيسياً في تحديد ريادة قطاع التمويل الإسلامي في الدولة.
وتوقّع المهيري الذي انضم كمدير عام الخدمات المصرفية الإسلامية في بنك دبي التجاري في كانون الأول (ديسمبر) 2014 في حوار خاص لـ"البيان الاقتصادي" أن يواصل قطاع الصيرفة الإسلامية في الدولة نهاية هذا العام نموه بمعدل 10 % إلى 15 % سنوياً، مشيراً إلى أن "التجاري الإسلامي" يستهدف زيادة محفظة تمويله هذا العام بنسبة 25 %. ولفت إلى أن إنشاء هيئة شرعية عليا للإشراف على عمل المصارف الإسلامية سوف يسهم بترسيخ مكانة الدولة بشكل عام ودبي بشكل خاص مركزاً عالمياً رائداً في قطاع الصيرفة الإسلامية.وقال المهيري: "شهدت السنوات الأخيرة نمواً كبيراً لقطاع الصيرفة الإسلامية ليس فقط في الدولة، بل على صعيد المنطقة والعالم؛ حيث أثبت هذا القطاع قدرته على مواجهة الأزمات المالية، مما جعله ملاذاً آمناً لرؤوس الأموال والاستثمارات الإسلامية وغير الإسلامية على حد سواء".
وأضاف "وفي الإمارات، شهدنا خلال السنوات الخمس الماضية نمواً كبيراً في قطاع التمويل الإسلامي؛ حيث نجح القطاع في توفير الحلول والخدمات النوعية التي يتطلع إليها العملاء، ولكن يجب ألا يتوقف عند هذا المستوى بل عليه أن يواصل تركيزه على تقديم المنتجات والخدمات المبتكرة ذات الجودة العالية لكي يواصل التطور والنمو. وأتوقع نمو محفظة التمويل الإسلامي هذا في التجاري الإسلامي هذا العام بنسبة 25 %".-(وكالات)

التعليق