ارتفاع أسعار النفط في آسيا بسبب فنزويلا وليبيا

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2016. 08:28 صباحاً
  • منشأة نفطية- (أرشيفية)

سنغافورة- تتجه أسعار النفط في آسيا الى الارتفاع اليوم الاثنين مستفيدة من الوضع الملتبس في ليبيا وتصريحات فنزويلا المتفائلة بشأن امكانية التوصل إلى اتفاق دولي لتجميد العرض.
تعقد الدول الاعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) الاسبوع المقبل اجتماعا غير رسمي في الجزائر مع الدول المنتجة غير الاعضاء لمناقشة الفائض الحالي في العرض الذي يضر بالاسعار منذ سنتين، ووسائل دعم الاسعار.
واكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاحد في ختام القمة السابعة عشرة لقمة حركة عدم الانحياز التي يتولى رئاستها، ان الدول المنتجة "قريبة" من اتفاق لضمان استقرار اسعار الخام.
وحوالى الساعة 3,45 بتوقيت غرينتش بلغ سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم تشرين الاول/اكتوبر 43,82 دولارا بعدما ربح 79 سنتا في المبادلات الالكترونية في آسيا.
اما سعر برميل برنت تسليم تشرين الثاني/نوفمبر فقد ارتفاع 78 سنتا ليصل الى 46,55 دولارا.
وكانت اسعار النفط تراجعت الجمعة وسط مخاوف من فائض العرض على الامد القصير والطويل الذي هيمن على الاسواق. وخسر برميل النفط الخفيف 88 سنتا في سوق المبادلات (نايمكس) في نيويورك. اما برميل برنت فتراجع 82 سنتا في سوق المبادلات.
وكانت قوات الحكومة الموازية في ليبيا صدت الاحد هجوما لقوات موالية لحكومة الوفاق الوطني بهدف استعادة السيطرة على منطقة الهلال النفطي.
وسيطرت القوات المناهضة لحكومة الوفاق الوطني على المرافئ النفطية على اثر هجوم قبل اسبوع. وقد تمكنت خلال ثلاثة ايام من السيطرة على كامل المنطقة بعد طرد جهاز حرس المنشآت التابع لحكومة الوفاق.
يقع الهلال النفطي الذي يضم أربعة موانئ تصدير رئيسية في منتصف الطريق بين مدينة بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس)، معقل قوات السلطة الموازية بقيادة المشير خليفة حفتر، ومدينة سرت التي توشك قوات حكومة الوفاق الوطني على استعادتها.-(أ ف ب)

التعليق