تقرير لجنة الحريات العامة في نقابة المحامين عن الانتخابات النيابية

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2016. 07:14 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2016. 11:16 مـساءً
  • مركز اقتراع خلال الانتخابات النيابية الماضية - (تصوير: محمد ابو غوش)

عمان-الغد- قال رئيس لجنة الحريات العامة في نقابة المحامين رئيس فريق الرقابة على الانتخابات النيابية في النقابة المحامي وليد العدوان إن الفريق لمس مدى تعاون اللجان الانتخابية في عدد من الدوائر الانتخابية مع الناخبين وتوعيتهم بطريقة والية الانتخاب وتصحيح بعض المخالفات التي تم رصدها في الفترة الصباحية.
وأشار العدوان إلى أن الفريق رصد تعاون مرتبات الامن العام وقوات الدرك مع كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة بطريقة حضارية ومميزة.
ولفت إلى أنه تم رصد عدد من المخالفات التي تمثلت باستمرار مركز اقتراع مثل مدرسة ام الأسود في بدر الجديدة بمنع المراقبين المحليين من الدخول منذ الصباح الى مركز الاقتراع.
وبين العدوان أن فريق الرقابة رصد استمرار عملية شراء وبيع الأصوات خارج بعض مراكز الاقتراع، ودخول اشخاص غير مصرح لهم بالدخول لبعض مراكز الاقتراع، وعدم وجود شرطة نسائية في مدرسة الفقهاء الثانوية للبنات في وادي السير البصة المنطقة الخامسة عمان، إضافة إلى استغلال الأطفال دون سن 12 عام في الدعاية الانتخابية لعدد من المرشحين امام مراكز الاقتراع.
وفي محافظة العقبة، اكد العدوان أنه تم رصد دخول مرافقي ذوي الاحتياجات الخاصة كمرافقين مع اكثر من ناخب ولعدة مرات فضلا عن عدم جاهزية بعض غرف الاقتراع التي تعاني من انعدام التكييف في ظل درجات الحرارة المرتفعة في منطقة العقبة مما اثر على تواجد مندوبين المرشحين والمراقبين والصحفيين.
كما رصد الفريق تواجد عدد من مقرات المرشحين بالقرب ومقابل بعض مداخل مراكز الاقتراع.
وأشار العدوان إلى وجود سماسرة لشراء الأصوات في البقالات وفي الشوارع وبعض الشقق والباصات وتحليف الناخبين اليمين على الادلاء بالصوت مقابل مادي في العديد من مناطق المملكة.
وبين أنه تم استخدام بعض المندوبين للهواتف الخلوية داخل مراكز الاقتراع دون أي تنبيه من لجان الانتخاب، إضافة إلى تصويت عدة اشخاص لا يوجد لهم أسماء بكشوفات المدارس.
ورصد فريق الرقابة في نقابة المحامين منع المراقبين من دخول مدرسة راية بنت الحسين في المفرق في ساعات ما بعد الظهر على الرغم من حملهم باجات، وفق العدوان.
وأشار إلى انه لم يتم التصويت في الزرقاء الأولى عوجان مدرسة هند بنت امية وان التصويت تم على جواز السفر.
كما بين العدوان أن الفريق رأى مدرسة سكينة غير مؤهلة لذوي الاحتياجات الخاصة مما استدعى رجال الأمن إلى حمل ذوي الاحتياجات الخاصة على كراسي وفرتها لهم إدارة المدرسة.
وقال إنه وفي أخر ساعة قبل إقفال الصناديق، كان هناك ازدحام كبير وكثيف في اغلب مناطق المملكة، حيث تم تمديد مدة الاقتراع لمدة ساعة واحدة  الى ( الساعة الثامنة ) مبدئيا للمحافظات والدوائر التالية: عمان بكافة الدوائرها و الزرقاء الأولى والثانية والبلقاء و مأدبا واربد بجميع دوائرها وجرش وعجلون.
وأوضح العدوان أنه تم رصد الاعتداء على المحاميان يزن التميمي وعبدالله الشقيرات من قبل احد أعضاء اللجان في مدرسة سعيد بن المسيب في الدائرة الأولى الزرقاء دون وجه حق أو مبرر قانوني، كما تم رصد بجانب مركز امن المهاجرين في عمان حصول مشاجرة كبيرة حول شراء الأصوات فيما بين مرشحين اثنين من نفس الدائرة.
تقريبا في الساعة السابعة وعشرة دقائق تقريبا مساء وحضور كثيف لرجال الأمن، إضافة إلى انقطاع الكهرباء في صندوق 16 زرقاء الأولى وإتلاف 10 دفاتر في مدرسة القادسية في اربد دون معرفة الأسباب.

التعليق