جلالته التقى رئيس الوزراء العراقي

الملك يلتقي الرئيس اليمني وأمين عام الأمم المتحدة

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 12:50 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 01:08 صباحاً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني - (أرشيفية)

نيويورك - التقى جلالة الملك عبدالله الثاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، حيث جرى بحث تطورات الأوضاع في اليمن والجهود العربية والدولية لحل الأزمة اليمنية.
وأكد جلالته موقف الأردن الداعم للشرعية في اليمن وجميع المساعي الهادفة إلى التوصل إلى حل يكفل إعادة الأمن والاستقرار لشعبها الشقيق.
كما تم بحث سبل التعامل مع مختلف التحديات التي تشهدها المنطقة وفي مقدمتها التصدي لخطر الإرهاب وعصاباته.
بدوره أعرب الرئيس اليمني عن تقديره للجهود التي يبذلها الأردن لدعم اليمن والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف.
وحضر اللقاء: نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ومدير مكتب جلالة الملك ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.
كما اجتمع جلالة الملك مع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون وبحث معه تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة ومؤسساتها في التخفيف من المعاناة الإنسانية للاجئين السوريين.
وأشاد المسؤول الأممي بدور المملكة التي تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين على أراضيها في التعامل مع أزمة اللجوء السوري والاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية والإنسانية لهم.
وحضر اللقاء: نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ومدير مكتب جلالة الملك ووزير التخطيط والتعاون الدولي ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.
والتقى جلالة الملك رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وتناول معه علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين، خصوصا في المجالات السياسية والاقتصادية.
وأكد جلالته خلال اللقاء وقوف الأردن إلى جانب العراق ودعمه للمساعي المبذولة من الحكومة العراقية لدحر الإرهاب وعصاباته واستعادة أمن واستقرار العراق والمحافظة على وحدة شعبه وأرضه.
من جانبه أعرب رئيس الوزراء العراقي عن تقديره لمساندة الأردن بقيادة جلالة الملك لبلاده لتمكينه من مواجهة مختلف التحديات لا سيما الإرهاب وعصاباته وفي مقدمتها داعش.-(بترا)

التعليق