إربد: 5 نواب سابقين يعودون إلى المجلس

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد – تشير القراءات الاولية لنتائج الانتخابات في دوائر إربد الأربعة الى ان حوالي 5 نواب سابقين سيعودون الى مجلس النواب الثامن عشر، رغم إخفاق نواب آخرين، فيما فاز مرشحون يخوضون الانتخابات النيابية لأول مرة.
وفي إحدى الدوائر الانتخابية في إربد، وحسب المراقبون فإن هناك 5 مقاعد وفق النتائج الاولية ستذهب الى أحد الالوية فقط، دون ان ينجح أي مرشح في لواء آخر والذي يتبع لنفس الدائرة، فيما أشار آخرون الى ان فرصة حصول اللواء على مقعد واحد من أصل 5 مقاعد وارد، إلا ان النتيجة الرسمية لم تعلن بعد.
ولم تفز أي امرأة بمقعد عن طريق التنافس، حسب النتائج الاولية على مستوى دوائر إربد الاربعة والتي خصصت لها 19 مقعدا بالرغم من ترشح 40 سيدة عن تلك الدوائر.
ولم ينجح أي مرشح من الاحزاب الاخرى التي ترشحت في دوائر إربد، وفق مراقبون اشاروا الى ان فرصة فوز مرشحي العشائر الكبرى هي الاكبر في هذه الانتخابات بالرغم من ترشح اكثر من مرشح ينتمون لعدة احزاب.
ووفق مراقبون فإن أعلى الاصوات سجلت في الدائرة الرابعة والتي تضم ألوية (الكورة والطيبة والأغوار الشمالية)، فيما كانت اقل عدد اصوات للقائمة حسب القراءات الاولية في دائرة اربد الاولى والتي تضم لواءي (القصبة والوسطية) والتي كانت نسبة التصويت فيها 34 %.
وقال محمد عليان متابع للعملية الانتخابية إن النتائج في بعض الدوائر كانت متوقعة الا انها في دوائر اخرى جاءت مفاجئة وخصوصا في دائرتي إربد الاولى والثانية والتي لم تعلم نتائجها رسميا بإخفاق بعض المرشحين الذين كانوا نوابا لعدة دورات سابقة ودخول اشخاص غير متوقعين لسباق المنافسة.
وأكد عليان انه وبالرغم من عدم الإعلان الرسمي لنتائج الانتخابات، إلا ان قانون الانتخاب الجديد تمكن من القضاء على ما أسماه "وجوها تقليدية" في مجالس النواب المتعاقبة، بالرغم من عودة أكثر من 5 نواب سابقين من اصل 13 نائبا سابقا ترشحوا للانتخابات على مستوى دوائر إربد.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق