مراقبون: النتائج في معان مماثلة للدورات السابقة

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – عبرت أوساط انتخابية عن ارتياحها لنتائج الانتخابات في دائرة محافظة معان الانتخابية، والتي جاءت متوقعة كما كان يراها المتابعون للشأن الانتخابي من ناحية المحافظة على المقاعد المخصصة لكل دائرة.
وأشاروا إلى أن نتائج الانتخابات جاءت مناصفة ومرضية من حيث توزيعها على جميع المناطق الجغرافية في المحافظة، إذ لم يسجل أي تغيير جوهري على مستوى الحصص والنتائج المعهودة، وكان هناك توافق مع الواقع في انتخابات مماثلة أجريت في دورات سابقة، من حيث المقاعد المخصصة لكل منطقة جغرافية.
ويبين مهتمون أن الناخبين في لواءي الشوبك والبترا، نجحوا بإعادة انتاج المقعد المخصص لمناطقهم ، فيما حافظت قصبة معان على إعادة تجديد للمحافظة على المقعدين المخصصين لسنوات ودورات نيابية سابقة، بمعنى أن نتائج الانتخابات جاءت مرضية لجميع أطراف المعادلة.
ويرى البعض أن التجربة الانتخابية بقانونها الجديد أظهرت أن التحالف ليس بخير، وانه وإن مرر هذه المرة بشق النفس وبضغوط زعامات ورموز عشائرية كبرى للمحافظة على المقاعد المخصصة لكل لواء، كمان كان منذ دورات سابقة، خوفا من فقدانه في أي لحظة، فإنه لن يمر في مراحل لاحقة.
 وبين متابعون ان القانون أبرز بما يسمى بالقوائم المغلقة لكل منطقة ، خاصة وأن منطقة لواء البترا حافظت وللمرة الرابعة على المقعد المخصص عن الكوتا النسائية من منطقتهم.
ويشير عبدالله الطورة من سكان الشوبك أن أبناء المنطقة عمدوا على تشكيل قائمة انتخابية مغلقة على مستوى اللواء، بهدف المحافظة على المقعد المخصص لمنطقة الشوبك منذ سنوات وخوفا من خسارته على مستوى المنطقة، فلو ذهب فلن يعود وسيخلف نزاعات وصراعات عشائرية بين أبناء المنطقة نفسها.
ويرى محمود خليفات أنه بتشكيل قائمة مغلقة على مستوى اللواء استطعنا أن نرفع نسبة الانتخاب وأن نحافظ على المقعد المخصص للمنطقة بما فيها الكوتا النسائية، حتى وأن خرج مرشحين وتحالفوا مع مرشحين في قوائم أخرى خارج اللواء.
إلى ذلك، يؤكد الناشط الانتخابي أحمد عليان أنه كان ثمة توجسات من فقدان أحد المقاعد المخصصة لقصبة معان في ظل تدني نسبة الاقتراع في القصبة وارتفاع نسبة الاقتراع في المناطق الجغرافية الأخرى ، الأمر الذي تنبه له عدد من الناخبين للمحافظة على بقاء مقعدين للقصبة ، رغم عقد تحالفات مع مرشحين من نفس أبناء الشوبك والبترا والذين احضروا أصوات للقوائم المتحالفة معهم في قصبة معان وأن لم تكن بالمستوى المطلوب، مشيرا أن نتائج الانتخابات جاءت مماثلة لدورات سابقة وكأنه لم يطرأ على القانون الجديد أي شيء.

التعليق