الكرك: مرشحون يحتجون على تأخر إعلان النتائج النهائية

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

هشال العضايلة

الكرك – احتج مرشحون لم يحالفهم الحظ في الانتخابات النيابية في محافظة الكرك، على التأخير في إعلان نتائج الانتخابات في المحافظة، لافتين الى أن ما جرى "يدعو للقلق والتساؤل حول السبب الحقيقي للتأخر أسوة ببقية دوائر المملكة".
وأشاروا خلال تواجدهم في مركز التجميع النهائي لصناديق الاقتراع بمحافظة الكرك إلى أن جميع اللجان للاقتراع والفرز أنهت مبكرا عملها، وقامت بتزويد الهيئة المستقلة للانتخابات بالنتائج لكل صندوق على حدة.
وقال المرشح شادي الحمايدة من قائمة أبناء الكرك، إن "ما يحدث يسهم في ايجاد حالة من القلق لدى المرشحين وأنصارهم، بسبب التأخير غير المبرر لإعلان النتائج"، مشيرا الى أن "العديد من المرشحين لم يحضروا الى موقع الاعلان عن النتائج خلافا لآخرين تواجدوا مبكرا".
وقال الحمايدة إن بعض المرشحين تم الاتصال معهم من جهات مختلفة، بأنهم فازوا بالانتخابات خلافا لمرشحين آخرين.
واستغرب الحمايدة "قيام جهات رسمية بالحصول على معلومات كاملة عن صناديق الاقتراع خلافا للقانون"، مؤكدا أن "العديد من المرشحين لا يعلمون شيئا عن النتائج في حين أن آخرين كانت جميع النتائج لديهم".
وأشار المرشح ميشيل حجازين من قائمة التغيير إلى أن "التأخير في الإعلان عن النتائج، رغم انتهاء عمليات الفرز وتسليم المحاضر مبكرا من قبل اللجان، ليس له مبرر لدى اللجان النهائية لدى الهيئة المستقلة للانتخاب".
وقال إن "تم التسويف في إعلان النتائج رسميا في حين ان آخرين حصلوا على نتائجهم من جهات مختلفة"، مطالبا الهيئة المستقلة للانتخاب بأن تكون الإجراءات شفافة ونزيهة حرصا على سلامة النتائج وعدم حدوث خلل فيها.
وأكد المرشح احمد القطاونة من قائمة ابناء الكرك أن "ما حدث يعني ان جهات رسمية غير معروفة قامت بتزويد بعض المرشحين بنتائج الانتخابات، في حين بقي العديد من المرشحين تحت وطأة الانتظار لنتائج رسمية تعلنها اللجان التي ما زالت تقوم بعملها ببطء شديد لأسباب غير معروفة".
وأشار إلى أن الإعلان عن النتائج من قبل جهات غير الهيئة المستقلة للانتخاب يسهم في تشويه صورة الهيئة، لافتا الى ان دوائر انتخابية اكثر عددا من الناخبين بالكرك أنهت رسميا الفرز واعلنت النتائج فيها وخصوصا في العاصمة عمان ومحافظة إربد.
من جهتها اكدت رئيسة لجنة الانتخابات بالكرك الدكتورة صباح النوايسة أنه لم يتم الاعلان عن النتائج النهائية للانتخابات بالكرك على الإطلاق أول من أمس، مشيرة الى ان اللجان النهائية لتجميع الاصوات للقوائم والمرشحين بقيت تعمل وسوف تنتهي عملها كما هو مقرر مساء أمس.
وأشارت الى ان بعض المرشحين حصلوا على حجم الاصوات التي نالوها من المراقبين لديهم في مراكز الاقتراع، وليس من أية جهة رسمية على الاطلاق، مشددة على ان الجهة الوحيدة المخولة للإعلان عن النتائج هي الهيئة المستقلة للانتخاب فقط.

التعليق