الأغوار الوسطى: نتائج استباقية تربك مناصري المرشحين وتتسبب بشغب

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

حابس العدوان

 الأغوار الوسطى – أدت نتائج استباقية غير دقيقة لنتائج الاقتراع مصدرها اشاعات من بعض مناصري المرشحين إلى اقامة الاحتفالات ومواكب أفراح قبل الاعلان عن النتائج رسميا، لكنها سرعان ما تحول المشهد بعد ظهور النتائج الاولية إلى أعمال شغب وإحراق محال تجارية واعتصامات امتدت على مدى يومين.
وكانت  مجموعة من الشباب اقدمت عقب ظهور النتائج الاولية، وفشل مرشحيهم في الحصول على مقعد نيابي، على افتعال احداث شغب في منطقة الصوالحة بلواء ديرعلا واحراق عدد من المحال التجارية فجر أمس في حين حاول العشرات من المحتجين ظهر أمس الاقتراب من نقاط حرس الحدود في المنطقة الزورية إلا أنه جرى إعادتهم إلى البلدة.
وبحسب شهود عيان فإن المحتجين أقدموا على اضرام النار في عدد من المحال التجارية في السوق التجاري ، مشيرين الى ان المحتجين بثوا اشاعات ان الهيئة قامت "بتزوير النتائج لانجاح مرشح من قائمة أخرى".
وقال شهود عيان إن المرشح السابق وعدد من وجهاء البلدة بذلوا جهودا كبيرة لتهدئة المحتجين ومنعهم من الاحتكاك بقوات الأمن وعدم افتعال أي أحداث قد تخل بالأمن.
ورصدت "الغد" وخلال تواجدها في مركز فرز النتائج في جامعة عمان الاهلية عصر امس، عددا من مناصري كتلة المرشح وهم يهنئون بعضهم البعض قبل الانتهاء من تجميع نصف مراكز اقتراع المحافظة، الامر الذي دفع بمناصريهم في لواء ديرعلا بالاحتفال وتسيير مواكب فرح جابت شوارع اللواء .
واكد صاحب احد المحلات المتضررة عصام الشبراوي، أن محتجين اقدموا على اضرام عدد من المحال التجارية في سوق الصوالحة ومن ضمنها محله، مشيرا الى أن إحراق المحال الذي جرى في وقت متأخر من الليل أتى على كامل محتوياتها وقدرت الخسائر الاولية بعشرات آلاف الدنانير.
وبين الشبراوي أنه جرى تقديم شكاوى رسمية بحق مجهولين، أملا ان تقوم الاجهزة الامنية بضبط مفتعلي احداث الشغب.
اما في منطقة لواء الشونة الجنوبية فان تداول الاشاعات عن فوز أحد المرشحين أدى الى قيام مناصريه باحتفالات عارمة تسببت باغلاق شوارع البلدة وفق شهود عيان، مبينين أن الاحتفالات انتهت في فجر أمس بعد ظهور النتائج الاولية لمحافظة البلقاء.
 من جانبها اكدت مصادر أمنية أنه لم يتم القاء القبض على اي من المحتجين الذين شاركوا بأعمال الشغب، مشيرة الى ان البحث جار عنهم.

التعليق