عودة 6 نواب سابقين في دائرتي المفرق وبدو الشمال إلى مجلس النواب

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق- أعادت نتائج الانتخابات النيابية عن دائرتي المفرق وبدو الشمال في محافظة المفرق والتي جرت يوم الثلاثاء الماضي إلى مجلس النواب الثامن عشر 6 نواب سابقين.
فقد عاد عن دائرة المفرق 3 نواب سابقين هم رئيس مجلس النواب الأسبق النائب عبد الكريم الدغمي والنائب مفلح الرفالي الخزاعلة والنائب الدكتورة ريم أبو دلبوح، فيما دخل نائبين جديدين هما النائب رائد الخزاعلة والنائب شعيب شديفات.
وعاد عن دائرة بدو الشمال 3 نواب سابقين هم النائب الدكتور حابس الشبيب والنائب مازن القاضي والنائب الدكتور صوان الشرفات، فيما فازت بمقعد الكوتا لأول مرة النائب زينب الزبيد.
وقال عضو مجلس أمناء جامعة آل البيت شتيوي العظامات أن عودة النائب إلى البرلمان من جديد يعد دلالة رضا من الناخبين عما قدمه النائب من خدمات تتناسب وطلباتهم.
ولفت إلى أن إيصال سيدة تعد الأصغر سنا إلى مجلس النواب يؤكد أن العمر ليس عائقا أمام العمل والإنجاز، موضحا أن هذه التجربة يجب أن تكون محفزة لقطاع الشباب في التوجه نحو العمل التطوعي، وبما يساهم بصقل شخصياتهم وبالتالي ممارسة العمل الديمقراطي في مختلف المؤسسات الوطنية، التي تتيح لهم التعبير عن برامجهم العملية لتطوير الواقع الشبابي.
وقال هايل المشاقبة أن عودة نواب في دائرتي المفرق الانتخابيتين تعبر غالبا عن القبول من قبل الناخبين ببرنامج العمل الذي انتهجه النواب العائدون من جديد إلى قبة البرلمان من حيث الموازاة بين التشريع والرقابة وتقديم الخدمات لمناطقهم.
وأشار المشاقبة إلى أن معظم الناخبين يبحثون عن النائب الذي يتمكن من تقديم برنامج يتضمن تطوير البنية التحتية وتوفير مستوى الخدمات بشكل لائق، إضافة إلى أهمية عمل النائب في مجال تكثيف الرقابة على أداء الحكومة والعمل في مجال التشريع.
وقال المهندس شاكر بني خالد أن التجارب السابقة لجمهور الناخبين عملت على خدمة النواب بإعادة تجديد الثقة فيهم لمرة جديدة، موضحا أن السكان في المناطق النائية والتي تعاني من نقص في البنية التحتية يركزون على حث النواب على تطوير الخدمات في مناطقهم.

التعليق