إربد: الدرك يتدخل لإنهاء أعمال شغب في دوقرا احتجاجا على نتائج الانتخابات

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • قوات شرطة تحيط بمدرسة دوقرا الثانوية للبنات غرب إربد لانهاء أعمال شغب صباح أمس-(من المصدر)

أحمد التميمي

إربد– تدخلت قوات الدرك وقامت بتأمين محيط مدرسة دوقرا الثانوية للبنات غرب إربد، بعد أن قام عدد من الشباب بمحاولة الاعتداء على المدرسة ومنع دخول الطالبات إليها، احتجاجا على نتائج انتخابات في دائرة إربد الأولى.
وحسب عصام الشلول وهو أحد سكان بلدة دوقرا أشار إلى أن الطالبات اللواتي ذهبن إلى المدرسة دخلن كالمعتاد، إلا أن هناك مجموعة كبيرة لم يحضرن إلى المدرسة جراء وجود قوات درك وتجمعات أمام المدرسة، مما دفع أولياء أمورهن لإبقائهن في المنازل.
وأشار الى أن أهالي البلدية يطالبون بتغيير مديرة المدرسة التي كانت رئيسة لجنة الفرز والاقتراع لزعمهم أنها "عطلت العملية الانتخابية، ولم تسمح لعشرات الناخبين بالإدلاء بأصواتهم بيوم الاقتراع، الأمر الذي أدى إلى حرمان مرشحهم أكثر من 500 صوت".
كما زعموا أن "الممارسات والإجراءات التي اتبعت أثناء وعقب الانتخابات النيابية في الدائرة الأولى بمحافظة إربد خاصة في مركز اقتراع وفرز مدرسة دوقرا الثانوية الشاملة/ صندوقي رقم 279 و 280، تسبب بحرمان المئات من حقهم في الإدلاء بأصواتهم".
وأشاروا الى عدم تخصيص صناديق كافية لممارسة عملية الاقتراع بالرغم من طلب مرشح الإجماع لصناديق إضافية من رئيس مركز الفرز والاقتراع، واختصار عملية الاقتراع لأكثر من 1920 ناخبة على صندوقين فقط، إضافة إلى أن القاعات صغيرة وضيقة وغير مناسبة للاقتراع وتسبب الدخول لها بخلق تصادم ومشادات كلامية لضيق الممرات.
وادعوا في بيان أصدروه أن "التدخل الأمني غير المبرر والمبالغ فيه من قبل قوات الدرك التي اصطحبت معها 3 مجنزرات و4 آليات جنود عسكرية، ساهم بهروب الناخبات رعباً وخوفاً منهم، إضافة إلى التعامل الفظ من قبل رئيسة مركز الاقتراع والفرز، ولجانه، مع الناخبات خصوصاً من ذوات الإعاقة والحوامل والمريضات".
وأشار البيان الى "التلكؤ والتباطؤ المتعمد والتأخير المقصود في تسيير إجراءات اقتراع الناخبين من قبل اللجنة، مما سبب ازدحاماً وإعاقة للعملية الانتخابية، اضافة الى إغلاق غرف الاقتراع لساعات طويلة وغير مبررة أمام الناخبات وعلى عدة فترات، الأمر الذي أدى إلى خروج الناخبات دون الإدلاء بأصواتهن".
وطالب البيان بإعادة عملية الاقتراع والفرز في مدرسة دوقرا الثانوية الشاملة للبنات، وإعادة الفرز والتجميع النهائي لقائمة الميزان ورقمها 4 في الدائرة الأولى بمحافظة إربد. وكان المئات من أهالي بلدة دوقرا اعتصموا امام مبنى محافظة اربد وأثناء خروجهم من المسجد ظهر الجمعة، احتجاجا على نتائج الانتخابات، داعين إلى ضرورة اعادة الانتخابات وإجراء تحقيق لما حدث في صناديق مدارس دوقرا.

التعليق