رئيس الوزراء الهندي يتهم باكستان بـ"تصدير الإرهابيين"

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

نيودلهي- اتهم رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي  امس باكستان ب"تصدير الارهابيين"، وذلك بعد هجوم الاحد الفائت على قاعدة عسكرية في كشمير الهندية نسبتها نيودلهي الى متمردين يتمركزون في باكستان.
وقال مودي امام تجمع في ولاية كيرالا ان باكستان "هي البلد الوحيد الذي يصدر الارهاب في كل مكان"، في اول رد علني منذ الهجوم الذي اسفر عن مقتل 18 جنديا هنديا في حصيلة هي الاكبر في المنطقة منذ نحو خمسة عشر عاما.
واضاف "حصلنا نحن الاثنين على الاستقلال في العام نفسه، ولكن (اليوم) تصدر الهند الانظمة المعلوماتية في حين ان مسؤوليكم يصدرون الارهابيين".
وتابع رئيس الوزراء القومي الهندوسي "في كل مرة نعلم (بارتكاب) عمل ارهابي، نعلم بان الارهابي جاء اولا الى هذا البلد"، في اشارة الى باكستان.
وتتهم الهند باكستان بتسليح متمردين وارسالهم عبر خط المراقبة الذي يفصل بين الشطرين الباكستاني والهندي من كشمير بهدف شن هجمات على قواتها، لكن اسلام اباد تنفي.
ونسب الجيش الهندي الهجوم على القاعدة العسكرية الى جماعة "جيش محمد" الجهادية المتمركزة في باكستان والتي حملتها نيودلهي ايضا مسؤولية هجوم على قاعدة جوية هندية في البنجاب  في كانون الثاني(يناير) الفائت خلف سبعة قتلى.
واكد مودي ان الجيش احبط 17 محاولة تسلل عبر الحدود وقتل 110 اشخاص كانوا يعتزمون تنفيذ هجمات انتحارية في الاشهر الاخيرة.
والاربعاء، وجه رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف انتقادا شديدا الى الهند من على منصة الامم المتحدة متهما اياها بعرقلة السلام في اقليم كشمير المتنازع عليه.- (أ ف ب)

التعليق