"الحملة الوطنية" تدين صفقة استيراد الغاز من إسرائيل

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - اعتبرت "الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني" (غاز العدو احتلال) أن الإعلان أمس عن توقيع صفقة استيراد الغاز من اسرائيل، من قبل شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، المملوكة بالكامل من الحكومة، بقيمة 10 مليارات دولار أميركي، "مخالفة للدستور الأردني". 
وقالت إن قيمة الصفقة "ستذهب بأغلبيتها لدعم الإرهاب الصهيوني وجيشه واقتصاده ومستوطناته".
وقالت في بيان أمس إن "الأردن ليس بحاجة غاز العدو، فالأردن الآن بات يصدّر الغاز إلى العراق ومصر وأريحا، بحسب التصريحات الحكومية، من الفائض المتحقق من ميناء الغاز المسال، إضافة إلى العدد الكبير من المشاريع العاملة فيما يتعلق بتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، والرياح، وتطوير حقول الغاز المحلية، ومشاريع الصخر الزيتي، والعرض الذي قدمته الجزائر لتوريد الغاز للأردن بأسعار تفضيلية، وغيرها من البدائل الكثيرة المتاحة".
وتعهدت الحملة بأنها "ستمضي قدماً بمواجهة هذه الصفقة (...)".
 واعتبر رئيس لحنة مقاومة التطبيع النقابية مناف مجلي أن الصفقة غير قانونية ومخالفة للدستور. وبين أن أي اتفاقية دولية يجب أن تحصل على موافقة مجلس النواب، وهي اتفاقية "رفضها المجلس السابق". 

التعليق