لتمويل خطة الاستجابة للأزمة السورية

20 مليون دولار منحة كويتية للأردن

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء هاني الملقي (يمين) يستقبل أمس مدير الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب أحمد البدر - (بترا)

عمان- وقعت الحكومة مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية أمس اتفاقية منحة بقيمة 20 مليون دولار لتمويل خطة الاستجابة الأردنية للازمة السورية 2016-2018، وكان ذلك عقب استقبال رئيس الوزراء هاني الملقي مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب احمد البدر، بحضور وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد فاخوري، وسفير الكويت في الأردن الدكتور حمد الدعيج.
ووقع الاتفاقية الفاخوري والبدر، بحضور وزيري الشؤون البلدية المهندس وليد المصري، والصحة الدكتور محمود الشياب، والسفير الدعيج.
ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار تعهد دولة الكويت بمبلغ 100 مليون دولار في مؤتمر المانحين الرابع الذي عقد في لندن في شباط (فبراير) 2016، للاسهام في تمويل خطة الاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين في الدول المستضيفة ومنها الأردن.
وخصصت دولة الكويت ايضا من خلال مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مبلغ 20 مليون دولار لقطاع التعليم في الأردن.
واوضح الوزير الفاخوري في تصريح صحفي عقب التوقيع أن هذه المنحة تأتي لمساعدة الحكومة الاردنية في جهودها الرامية لمواجهة التحديات والتداعيات التي اثرت على الأردن نتيجة تدفق اعداد هائلة من اللاجئين السوريين إلى المملكة.
وقال إن المنحة تم توجيهها لدعم قطاعي الصحة والشؤون البلدية في المناطق التي يتواجد فيها اللاجئين السوريين، وتم اختيار المشاريع في هذين القطاعين من خطة الاستجابة الاردنية للأعوام (2016-2018)، والتي أعدت بنهج تشاركي ما بين الحكومة الاردنية ومنظمات الامم المتحدة والدول المانحة.
وتهدف المنحة إلى رفع مستوى الخدمات العامة في مناطق المملكة المستضيفة للاجئين السوريين والتي تأثرت بشكل كبير نتيجة للضغط والطلب الكبير على الخدمات العامة الاساسية في تلك المناطق، حيث تم تخصيص مبلغ 1ر6 مليون دولار لتنفيذ مشاريع ذات اولوية في قطاع الصحة، ومبلغ 450ر11 مليون دولار لقطاع الخدمات البلدية، كما سيتم تنفيذ مشروع من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بقيمة مليوني دولار تدخل ضمن الاولويات التي تم تحديدها من قبل الحكومة الأردنية.
وأكد الفاخوري أن الحكومة الأردنية وصلت الى الحد الاعلى من قدرتها على تحمل الاعباء الناتجة عن الازمات في المنطقة وتداعياتها الانسانية المتمثلة باستقباله عددا كبيرا من اللاجئين، مؤكدا أهمية وضرورة قيام المجتمع الدولي بواجبه بتقديم المزيد من المساعدات للأردن ليس فقط للعام 2016 بل للأعوام 2017 و2018.
واعرب الفاخوري عن الشكر والتقدير لدولة الكويت الشقيقة على الدور الكبير الذي تلعبه في دعم جهود التنمية التي تقوم بها الحكومة الاردنية، مشيرا الى الدعم الذي قدمته دولة الكويت الى المملكة في إطار مساهمتها بالمنحة الخليجية للأردن، وما قدمته دولة الكويت في إطار سعي الأردن للتغلب على التحديات الناجمة عن استقبال الأردن لعدد كبير من اللاجئين السوريين وتداعياتها على المجتمعات الاردنية المستضيفة، إذ قدمت منحاً لهذه الغاية بما قيمته حوالي 58 مليون دولار بما فيها هذه الاتفاقية.
كما قدم الوزير الشكر إلى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية على مساهمته في تمويل العديد من المشاريع التنموية ذات الاولوية للحكومة الأردنية من خلال توفير قروض ميسرة ومنح إلى الأردن عبر الفترة 1962-2015، إذ ساهم الصندوق بتمويل 26 مشروعا ذات أولوية اقتصادية واجتماعية بقيمة بلغت حوالي 5ر579 مليون دولار خلال الفترة المذكورة، كما بلغ حجم المنح المقدمة خلال نفس الفترة حوالي 4ر10 مليون دولار، شملت قطاعات كالفوسفات والصناعة والطاقة، وقطاعي المياه والبنية التحتية، وقطاع المشاريع الاجتماعية كالصحة والتعليم.
من جانبه قدم مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشكر للحكومة الاردنية، مشيدا بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين.
وأكد البدر وقوف دولة الكويت ومن خلال الصندوق الكويتي إلى جانب الأردن لمواجهة التحديات التي يمر بها نتيجة حالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة، مبديا استعداد الصندوق الكويتي للنظر والتفاعل مع المتطلبات التنموية للحكومة الأردنية.
وكان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أكد للبدر ان المصلحة العربية تأتي في سلم اولويات دولة الكويت الشقيقة التي تقوم بخدمة القضايا والمصالح العربية المشتركة.
وقدم الرئيس الملقي شكره وتقديره لدولة الكويت الشقيقة على الدور الكبير الذي تقوم به في دعم جهود التنمية في المملكة.
وقال إن الأردن لن ينسى وقفة الكويت المستمرة في الظروف الاقتصادية التي مرت بها المملكة خلال السنوات الماضية، مؤكدا أن الكويت دائما تكون موجودة عندما يحتاجها الأردن.
واضاف ان الدعم الذي قدمته الكويت إلى المملكة يأتي في اطار مساهمتها بالمنحة الخليجية للأردن للتغلب على التحديات الناجمة عن استقبال الأردن عددا كبيرا من اللاجئين السوريين وتداعياتها على المجتمعات الأردنية المستضيفة.
واشاد بدور الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية في مساعدة الأردن والمشاريع التي اقامها من خلال المنحة الخليجية.
واستذكر دعم الشقيقة الكويت لعدد من المشاريع التي اقامها الأردن من خلال المنحة الكويتية، وفي مقدمته مشروع ميناء الشيخ صباح الاحمد في العقبة، الذي قال عنه رئيس الوزراء "لن ينساه الأردنيون للكويت" والذي يُعد من المشاريع الاستراتيجية في المملكة.
وكان من المقرر ان يقوم صندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ومؤسسة الحسين للسرطان بالتوقيع على اتفاقية منحة بقيمة مليون دولار ولذلك لعلاج المرضى السوريين في مركز الحسين للسرطان. - (بترا)

التعليق